هذا ما حققته القدس في امتحان الثانوية

لمى داودي فازت بالمرتبة الأولى على مستوى فلسطين بالفرع العلمي (الجزيرة)
لمى داودي فازت بالمرتبة الأولى على مستوى فلسطين بالفرع العلمي (الجزيرة)

هبة أصلان-القدس

رغم أوجاعها كان للقدس نصيب الأسد من العشرة الأوائل بين المحافظات في نتائج امتحان الثانوية العامة، حيث حصلت الطالبة المقدسية لمى خالد داودي على المركز الأول على صعيد فلسطين للعام 2018 بمعدل 97.7، متفوقة على 18857 طالبا وطالبة تقدموا للامتحان في الفرع العلمي.

كما حصل الطالب محمود محمد حمدان من مدرسة الكلية الإبراهيمية على المركز الثاني مكرر بمعدل 99.6، والطالب سفيان خضر كرامة من مدرسة شعفاط الثانوية للبنين على معدل 99.4، وكلاهما في الفرع العلمي.

وفي الفرع التكنولوجي، حصدت الطالبة ليلى موسى أبو غنام من مدرسة الشابات الثانوية الشاملة المركز الأول بمعدل 86.6.

مفاجأة
وأعلنت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية في بيان صحفي مساء أمس، نتائج شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الأولى، دورة الراحل مروان شرف، للعام 2018، في الضفة وغزة وقطر ورومانيا وبلغاريا.

وبحسب بيان الوزارة، فقد بلغ عدد المتقدمين للامتحان في جميع الفروع 72604 طلبة وطالبات، نجح منهم 48420 بنسبة 66.69%.

وفي حديثها للجزيرة نت، أكدت الأولى على فلسطين والتي تخرجت من مدرسة راهبات الوردية أنها تفاجأت بالنتيجة، فهي توقعت أن تكون من بين العشرة الأوائل فقط وليس الأولى، قائلة "لم أصدق نفسي عندما هاتفني وزير التربية والتعليم الفلسطيني وأخبرني بالنتيجة". وتضيف "اقشعر بدني، فرحتي لم تكن توصف وما زالت، لا يوجد أجمل من فرحة النجاح".

وتخطط الطالبة داودي لدراسة الهندسة المعمارية، وقد تقدمت بطلبات لعدد من الجامعات العربية، وحصلت على قبول اثنتين منها، كما قدمت لها جامعتان فلسطينيتان منحا كاملة للدراسة فيها.

وأفاد مدير مكتب التربية والتعليم في مدينة القدس سمير جبريل بأن عدد المتقدمين لامتحان الثانوية في المدينة وفي حدودها داخل جدار الفصل العنصري بلغ 5 آلاف طالب وطالبة، نجح منهم 1100 في الفرع العلمي و 3355 في الفرع الأدبي.

وسجل في الفرع الصناعي نجاح 36 طالبا وطالبة، و 25 طالبا وطالبة في فرع الريادة والأعمال، و 18 طالبا وطالبة في الفندقي و 38 في التكنولوجيا.

سمير جبريل: القدس تفوقت رغم العراقيل والحواجز التي يفرضها الاحتلال (الجزيرة)

وصرح جبريل بأن هذه الأرقام أولية إلى حين تقدم الطلبة غير المستكملين للامتحان في شهر أغسطس/آب المقبل، والبالغ عددهم 903 في جميع الأفرع.

رغم الحواجز
أما في مديرية ضواحي القدس، فقد تقدم للامتحان 1403 طلبة وطالبات، نجح منهم في الفرع الأدبي 1068، و 289 في الفرع العلمي، و 64 طالبا وطالبة في فرع الريادة والأعمال، ويتوزع هؤلاء الطلبة على 37 مدرسة ثانوية تابعة للمديرية.

وعن الصعوبات التي واجهها الطلبة خلال تقديم الامتحانات التي استمرت نحو أسبوعين، أشار مدير تربية القدس إلى أن أبرز هذه الصعوبات تمثلت في العراقيل التي يفرضها الاحتلال على الأرض من خلال الحواجز العسكرية وتقييد الحركة.

وبحسب جبريل، فقد أدت الحواجز العسكرية إلى تأخر العشرات من الطلبة والمراقبين عن امتحاناتهم، كما واجهت المديرية نقصا في عدد المراقبين بسبب عدم منح سلطات الاحتلال عدد كاف من التصاريح اللازمة.

المصدر : الجزيرة