الاتحاد الأوروبي قلق لهدم مركز وروضة بالقدس

عبرت بعثات الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن قلقها العميق لقيام السلطات الإسرائيلية في 25 يوليو/تموز الجاري بتفكيك ومصادرة مركز للمرأة كان قد أقيم بدعم من جهات مانحة وروضة أطفال تخدم تجمعا بدويا ولاجئين في جبل البابا الواقع في منطقة (ج) بضواحي مدينة القدس.

وجاء في بيان صادر عن تلك البعثات أن الاتحاد الأوروبي يكرر معارضته الشديدة لسياسة إسرائيل الاستيطانية والإجراءات المتخذة ضمن هذا السياق، بما في ذلك الهدم والمصادرة والإخلاء والترحيل القسري، حيث تهدد هذه الإجراءات مجتمعةً حل الدولتين.

ودعا الاتحاد الأوروبي السلطات الإسرائيلية إلى وقف هدم البيوت والممتلكات الفلسطينية بناء على واجباتها كقوة احتلال وفق القانون الدولي الإنساني، ووقف سياسة بناء وتوسيع المستوطنات وتخصيص أراض للاستخدام الإسرائيلي الحصري، وحرمان الفلسطينيين من حقهم في التطور.

كما دعا الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله السلطات الإسرائيلية إلى إعادة بناء مركز المرأة وروضة الأطفال في نفس الموقع.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أزالت جرافات وطواقم الإدارة المدنية التابعة للاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم غرفتين متنقلتين تستخدمان روضة ومركزا نسويا في منطقة جبل البابا البدوي شرق القدس المحتلة.

عادت قوات الاحتلال الإسرائيلي وطوقت صباح اليوم الخميس التجمع البدوي "خان الأحمر" شرقي القدس المحتلة تمهيدا لهدمه، واعتقلت متضامنين أجانب، وذلك في مسعى إسرائيلي لهدم 46 تجمعا بين القدس وأريحا.

قال مراسل الجزيرة بالقدس إن قوات الاحتلال أزالت المسارات والجسور الحديدية من جهة باب الأسباط قرب المسجد الأقصى التي رفضها الفلسطينيون بشدة، وأظهرت صور احتفال الفلسطينيين بإزالة المسارات والجسور الحديدية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة