هدم عشرات المنشآت المدنية بالقدس في ستة شهور

الاحتلال هدم أكثر من ستين منشأة مدنية بالقدس في النصف الأول من العام الجاري (الجزيرة)
الاحتلال هدم أكثر من ستين منشأة مدنية بالقدس في النصف الأول من العام الجاري (الجزيرة)

وثق مركز حقوقي فلسطيني هدم عشرات المنشآت الفلسطينية وتهجير العشرات من النساء والأطفال في القدس المحتلة، خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان إن الهجمة الإسرائيلية على الوجود الفلسطيني في مدينة القدس طالت 63 منشأة أدى هدمها إلى تهجير 51 فلسطينيا وفلسطينيةً بينهم 21 قاصرا.

وأوضح أن بلدة العيساوية أكثر المناطق المقدسية تضررا من عمليات الهدم حيث شهدت هدم 18 منشأة، تليها بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى والتي هدمت فيها 12 منشأة.

ويقول التقرير نصف السنوي إن سلطات الاحتلال تستخدم عمليات الهدم المتواصلة في القدس لإفراغ المدينة المقدسة من أبنائها الفلسطينيين وتسريع التهجير القسري بحقهم، مشيرا إلى سياسات التنظيم والبناء المتبعة من قبل الاحتلال باعتبارها أداة في المنظومة الإسرائيلية الساعية للتضييق على الفلسطينيين.

وقال المركز الحقوقي إن عشرات الآلاف من الفلسطينيين في مدينة القدس يواجهون أوامر هدمٍ بحجّة البناء غير المرخّص، وذلك لأن بلدية الاحتلال ترفض طلبات الفلسطينيين للحصول على رخص بناء بشكل ممنهج.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بأن سلطات الاحتلال أعلنت رسميا نيتها هدم قرية الخان الأحمر الفلسطينية (شرق القدس المحتلة)، وذلك رغم الأمر الاحترازي الذي أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية، والذي يحظر ذلك.

احتفى سكان الخان الأحمر بالضفة الغربية اليوم الجمعة بعدما أوقفت محكمة إسرائيلية أمس مؤقتا هدم قريتهم، وشارك المعتصمون بصلاة جمعة حاشدة في القرية بعد يومين من الاشتباكات.

عادت قوات الاحتلال الإسرائيلي وطوقت صباح اليوم الخميس التجمع البدوي "خان الأحمر" شرقي القدس المحتلة تمهيدا لهدمه، واعتقلت متضامنين أجانب، وذلك في مسعى إسرائيلي لهدم 46 تجمعا بين القدس وأريحا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة