استقبال حافل لفلسطينية سحلها جنود الاحتلال

خضعت سارة للتحقيق عدة ساعات خلال اليوم الأول لاعتقالها (الجزيرة)
خضعت سارة للتحقيق عدة ساعات خلال اليوم الأول لاعتقالها (الجزيرة)

حظيت الناشطة والشابة الفلسطينية سارة أبو داهوك باستقبال حافل من قبل ذويها وناشطين في تجمع الخان الأحمر البدوي شرق القدس المحتلة، وذلك بعد الإفراج عنها من سجون الاحتلال.

وتعرضت سارة للسحل والضرب ونزع حجابها من قبل جنود الاحتلال قبل اعتقالها في الرابع من يوليو/تموز الجاري على خلفية اعتراضها آليات إسرائيلية كانت تمهد الطريق لإخلاء التجمع الذي تسكنه.

وتقول الفتاة إنها خضعت للتحقيق لعدة ساعات خلال اليوم الأول لاعتقالها، وتركز التحقيق حول مزاعم اعتدائها على الجنود والأسباب التي دفعتها لذلك.

وتضيف في حديثها للجزيرة نت أنها كانت متعبة وقلقة عما حل بوالدها وعمها اللذين اعتقلا في ذات اليوم، ولم تعلم إن قد أفرج عنهما إلا بعدما زارها المحامي.

وتابعت أن أكثر ما كان يشغلها التفكير فيما إذا تم هدم تجمع الخان الأحمر أم لا، قبل أن تعلم بقرار تأجيل الهدم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بأن سلطات الاحتلال أعلنت رسميا نيتها هدم قرية الخان الأحمر الفلسطينية (شرق القدس المحتلة)، وذلك رغم الأمر الاحترازي الذي أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية، والذي يحظر ذلك.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة