عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

اعتداءات على الأقصى وتحذير من حفريات أسفله

11 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى اليوم ومخابرات الاحتلال تبعد موظفة بالأوقاف عنه (الجزيرة-أرشيف)
11 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى اليوم ومخابرات الاحتلال تبعد موظفة بالأوقاف عنه (الجزيرة-أرشيف)

تجددت اليوم اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى، ففي حين واصل المستوطنون اقتحاماتهم له، استدعت سلطات الاحتلال سادنتين وأبعدت إحداهما. في غضون ذلك تواصل التنديد بحفريات كشفت عنها الأوقاف أمس.

ووفق دائرة الأوقاف الإسلامية فقد اقتحم 111 مستوطنا وأربعة عناصر من سلطة آثار الاحتلال، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى عبر مجموعات كان تبدأ مسيرها من باب المغاربة وتنهيه بعد جولة في باب السلسلة.

إلى ذلك قررت مخابرات الاحتلال إبعاد موظفة دائرة الأوقاف الإسلامية نجوى الشخشير في القدس عن المسجد الأقصى لمدة ثلاثة أيام.

استدعاءات
وكانت مخابرات الاحتلال استدعت يوم أمس نجوى الشخشير التي تعمل سادنة في المسجد الأقصى للتحقيق معها صباح اليوم في مركز اعتقال وتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة، وبعد التحقيق معها والإفراج عنها ووصولها إلى عملها استدعيت مرة أخرى وجرى التحقيق معها مطولا قبل تسليمها أمر الإبعاد عن المسجد الأقصى لثلاثة أيام.

كما استدعت مخابرات الاحتلال اليوم إحدى الحارسات في المسجد الأقصى للتحقيق معها يوم غد بمركز تابع لها في القدس.

تأتي هذه الاستدعاءات بالتزامن مع دعوات يهودية للمشاركة في مسيرة ليلية حاشدة السبت المقبل في القدس القديمة دعت إليها جمعية تدعى "نساء بالأخضر".

ووفق مصادر فلسطينية فإن المنظمة يهودية متطرفة واعتادت في السنوات الأخيرة إطلاق مسيرة ليلية في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، تطوف حول أسوار البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وتهدف المسيرة -حسب القائمين عليها- إلى تأكيد السيادة اليهودية على القدس عاصمة لإسرائيل، بمشاركة عدد من المسؤولين الإسرائيليين، بينهم وزير القدس في حكومة الاحتلال، ومسؤول الحزب الجمهوري الأميركي في إسرائيل المحامي مارك تسيل.

تأتي التطورات السباقة في وقت كشفت فيه دائرة الأوقاف الإسلامية عن حفريات أسفل المتحف الإسلامي بالأقصى، استدعت تحذيرا فلسطينيا.

تحذير من حفريات
وحذر الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، من "كارثية الحفريات" التي تجريها سلطات الاحتلال في منطقة القصور الأموية، أسفل الجزء الشمالي من مبنى المتحف الإسلامي.

وتوقع حسين حدوث خلخلة في الأبنية الإسلامية الموجودة في المنطقة جميعها، ومن ثم هدمها، لتغيير هوية المدينة المقدسة وتهويدها بالكامل، مؤكدا أن الأمر بات خطير جدا على المسجد الأقصى، ومطالبا العالم العربي والإسلامي والأمم المتحدة بالتحرك العاجل.

كما دان دعوات جماعات استيطانية متطرفة إلى تنظيم مسيرة ليلية استفزازية، تطوف حول أسوار البلدة القديمة في القدس.

بدوره وصف وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى بأنه "انتهاك خطير ومساس كبير بهذين المعلمين".

وأكد ادعيس خطورة التطورات الأخيرة للانتهاكات الإسرائيلية تجاه المسجد الأقصى مما يقتضي موقفا فلسطينيا وإسلاميا وعالميا يتناسب وهذه الانتهاكات.

المصدر : الجزيرة