فلسطين تفتتح العام الدراسي مبكرا في الخان الأحمر

افتتحت السلطة الفلسطينية بشكل استثنائي، العام الدراسي الجديد في مدرسة مخطرة بالهدم شرق مدينة القدس المحتلة.

وأعلن وزير التربية والتعليم الفلسطيني صبري صيدم صباح اليوم افتتاح ما تعرف بـ"مدرسة الإطارات" في تجمع الخان الأحمر البدوي المهدد بالهدم وافتتاح صفوف إضافية داخل المدرسة تشمل رياض أطفال والصف الأول الثانوي.

وأكد صيدم أن هدف الافتتاح إيصال رسالة للاحتلال والمستوطنين بتمسك أهالي الخان بأرضهم ورفضهم المطلق الخروج منها، ورسالة للمتخاذلين الصامتين ضد ما يحدث من انتهاكات ضد الخان وأهله والتجمعات البدوية عموما.

وتوجه 174 طالبا وطالبة من أبناء تجمع الخان الأحمر والتجمعات البدوية القريبة إلى المقاعد الدراسية، حيث تسلموا كتب العام الدراسي الجديد والحقائب المدرسية، في حين يتوقع أن يبدأ العام الدراسي بباقي مدارس فلسطين نهاية أغسطس/آب المقبل.

وتستقبل مدرسة الإطارات التي بنيت بدعم أوروبي أبناء التجمعات البدوية من طلاب المرحلة الأساسية وستبدأ هذا العام باستقبال طلبة الثانوية.

وأعلن اليوم داخل خيمة التضامن بالخان الأحمر عن تظاهرة الألفية الأولى في قلب الخان، والتي ستنظم بعد غد الأربعاء، كما أعلن عن الاحتفال خلال الأسبوع المقبل بحفل زفاف شابين فلسطينيين وذلك ضمن فعاليات التضامن والإسناد المستمرة منذ قرابة الشهر ضد هدم الخان وترحيل سكانه.

وجمدت محكمة إسرائيلية إجراءات الهدم التي شرعت بها قوات الاحتلال قبل أيام للنظر في استئناف تقدم به الأهالي، على أن ينظر في القضية مجددا منتصف أغسطس/آب المقبل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بأن سلطات الاحتلال أعلنت رسميا نيتها هدم قرية الخان الأحمر الفلسطينية (شرق القدس المحتلة)، وذلك رغم الأمر الاحترازي الذي أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية، والذي يحظر ذلك.

المزيد من تعليمي
الأكثر قراءة