ناشط سويدي يتأهب لزيارة القدس راجلا

الناشط السويدي بنجامين لادرا وصل عمان ويتوجه يوم الجمعة المقبل إلى فلسطين (الجزيرة)
الناشط السويدي بنجامين لادرا وصل عمان ويتوجه يوم الجمعة المقبل إلى فلسطين (الجزيرة)

أسامة المغربي-عمان

يتطلع ناشط سويدي وصل الأردن أمس الاثنين إلى دخول فلسطين سيرا على الأقدام وصولا إلى مدينة القدس المحتلة في نهاية رحلة استمرت عدة شهور.

ووصل بنجامين لادرا إلى عمان بعد قطع آلاف الأميال خلال رحلته التي بدأت في أغسطس/آب من العام الماضي، وذلك بهدف دعم والتعريف بالقضية الفلسطينية وبالظلم الذي وقع على فلسطين نتيجة الاحتلال.

ونتيجة الحرب في سوريا اضطر الناشط السويدي للسفر بالطائرة من تركيا إلى لبنان ثم إلى الأردن.

وخلال مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة الأردنية قال لادرا إن موقفه من القرار الأميركي الذي اعتبر القدس عاصمة لإسرائيل ينسجم مع التوجه العالمي والموقف الذي اتخذته 128 دولة صوتت ضد القرار.

وأضاف ردا على سؤال للجزيرة نت عن موقفه من الاعتراف الأميركي في السادس من ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي بالقدس عاصمة لإسرائيل "عليكم فقط أن تنظروا إلى عدد الدول التي رفضت هذا القرار، وانظروا إلى الإجماع العالمي بشأن هذه القضية، فالكل يتفق على أن القدس الشرقية عاصمة أي دولة فلسطينية مستقبلية، والأطراف التي لا تتفق مع ذلك هي فقط إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية والدول العميلة الصغيرة التي تصوت دائما بجانبها في الأمم المتحدة".

وأضاف أن "القدس احتلت في حرب، وهذا يعتبر مخالفا للقانون الدولي الذي وضع بعد الحرب العالمية الثانية من أجل منع هذه الأمور، وبالتالي الولايات المتحدة تقوم بتجاهل جميع القرارات والمعايير الدولية المرتبطة بالقضية الفلسطينية، قرارهم باطل واعترافهم بالقدس عاصمة لإسرائيل باطل، وأنا موقفي يتفق مع الإجماع العالمي".

ويعتبر لادرا نفسه ناشطا من أجل حقوق الإنسان، ويهتم في جولاته بالترويج لأبرز القضايا العالمية، حيث يعتبر أن القضية الفلسطينية من أبرزها، وقال لادرا "أعتبر القدس عاصمة لي، وأقف مع التوجه العالمي، ولا يهمني تلك الآراء المعارضة".

وينوي الناشط السويدي استكمال رحلته في الأردن، حيث سيمر بعدد من المحافظات الأردنية، ويستضيفه مركز راجع للعمل الوطني في لقاء يوم الخميس القادم للحديث عن رحلته أمام الجمهور.

ويأمل أن يتمكن من عبور الحدود الفلسطينية الأردنية يوم الجمعة بعد المقبل، حيث يتوقع أن يواجه بعض التحقيقات من قبل الجانب الإسرائيلي إلا أنه يتطلع إلى إكمال رحلته.

واعتبر لادرا أنه إذا تم منعه من دخول الأراضي الفلسطينية فإن ذلك سيكون تأكيدا على أن الاحتلال يخفي الحقائق أمام العالم، حيث لا يوجد أي مبرر يمنع وصوله إلى القدس وفلسطين، خصوصا أنه سبق له زيارتها.

المصدر : الجزيرة