هنادي الحلواني.. حكاية مبعدة عن الأقصى

معلمة بالمسجد الأقصى لكنها أبعدت عنه، شخصية مقدسية لها تأثيرها خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرضت للاعتقال والإبعاد مرات عدة.

فقد تعرضت للإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة والضفة الغربية، والإبعاد الأخير عن الأقصى كانت مدته ثلاثة أشهر تسلمته قبيل حلول شهر رمضان بعد انتهاء إبعاد سابق استمر ستة أشهر.

في التقرير تحدثنا هنادي الحلواني عن قسوة الإبعاد في رمضان، والحرمان من العبادة في المسجد الأقصى المبارك وإصرارها على الحضور والصلاة في أقرب مكان تستطيع الوصول إليه، وتوجّه رسالة للمسلمين عامة والمقدسيين خاصة تحثهم على إعمار المسجد الأقصى المبارك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تؤكد المقدسية المبعدة عن المسجد الأقصى زينة عمرو، أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي داخل الحرم القدسي تشمل الاعتداء على النساء ونزع حجبهن وانتهاك حرمة المسجد والمقدسات.

تروي المرابطة المقدسية نهلة صيام جانبا من حياة المرابطات في المسجد الأقصى، والممارسات الإسرائيلية ضدهن، التي تتمثل في الإبعاد عن الأقصى والاعتقال والاعتداءات المستمرة.

مدّدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مدة اعتقال المعلمتين المقدسيتين خديجة خويص وهنادي الحلواني بحجة استكمال التحقيق معهما بتهمة الانتماء إلى تنظيم غير قانوني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة