آلاف المتطوعين يجهزون الأقصى لشهر رمضان

معسكر "القدس أولا" ينظم للعام التاسع تواليا، لكن الاحتلال منع دخول حمولة شاحنة من أدوات التنظيف (الجزيرة)
معسكر "القدس أولا" ينظم للعام التاسع تواليا، لكن الاحتلال منع دخول حمولة شاحنة من أدوات التنظيف (الجزيرة)

شارك آلاف المتطوعين اليوم السبت في أعمال صيانة وتنظيف للمسجد الأقصى، استعدادا لحلول شهر رمضان المبارك الأسبوع القادم.

وسيرت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني/الجناح الجنوبي تسعين حافلة محملة بالمتطوعين من الجليل إلى النقب باتجاه المسجد الأقصى، لتجهيز مرافق المسجد وتنظيف ساحاته.

وقالت منسقة العمل النسوي داخل معسكر القدس أسيل صرصور خلال بث مباشر لصفحة القدس من المسجد الأقصى، إن قوات الاحتلال منعت إدخال شاحنة محملة بمواد وأدوات التنظيف بينها مكانس ومماسح، مما اضطر المتطوعين للعمل بالحد الأدنى من الأدوات التي تمكّن أفراد من إدخالها.

وتوزع المتطوعون والمتطوعات في أنحاء وساحات المسجد الأقصى والمصلى القبلي ومصلى قبة الصخرة، بينما أعدت مجموعة من الأطفال لوحة ملونة ببصمات أيديهم تؤكد حرصهم على الأقصى.

وبمحاذاة الجدار الشرقي للقدس القديمة والمسجد الأقصى شارك مئات المتطوعين في تنظيف المقبرة اليوسفية ومقبرة الرحمة اللتين تتعرضان باستمرار لاعتداءات من قبل الاحتلال.

وخلال مؤتمر صحفي في المقبرة قال رئيس الحركة الإسلامية الشيخ حماد أبو دعابس إن المعسكر ينظم للعام التاسع على التوالي، للتأكيد مجددا أن القدس ليست وحدها وأن للأقصى رواده.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى على فترتين اليوم، وسط دعوات لتكثيف الاقتحامات في الأيام القادمة. في هذه الأثناء، ندد مفتي فلسطين بهذه الاعتداءات والاعتداء على مقبرة الرحمة الملاصقة للمسجد.

شارك أكثر من ثلاثة آلاف متطوع ومتطوعة صباح اليوم في تنظيف وترتيب باحات المسجد الأقصى ومرافقه ومصلياته. وجاءت الفعالية ضمن فعاليات معسكر "القدس أولا" الذي يُقام للسنة الثامنة على التوالي.

نظمت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني -القطاع الجنوبي- من خلال جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية ومؤسسة القلم الأكاديمية، معسكر عمل تطوعي تحت اسم "القدس أولا".

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة