مسحراتي القدس يصدح بصوته رغم المنع الإسرائيلي

الاحتلال يلاحق المسحرين ويمنعهم من العمل في بعض حواري القدس (الجزيرة)
الاحتلال يلاحق المسحرين ويمنعهم من العمل في بعض حواري القدس (الجزيرة)
هبة أصلان-القدس

متحدين قرارا إسرائيليا بمنعهم من العمل، أصر مسحرو القدس على مواصلة دورهم في إيقاظ الناس في البلدة القديمة للسحور.

وعلى وقع ضربات الدف انطلق فريق المسحرين فجر اليوم من منطقة باب العامود في القدس المحتلة وجابوا حارات وأزقة البلدة القديمة، صادحين بالأهازيج المعتادة في مثل هذه المناسبة: "يا نايم وحد الدايم.. يا نايم العمر مو دايم". وكلما مروا بحارة من حواري القدس نادوا على سكانها بأسماء عائلاتهم.

صفحة القدس بموقع الجزيرة نت رافقت فريق المسحرين في بث مباشر، ونقلت الأجواء وكيفية استقبال السكان للمسحرين ومسارعة الأطفال إلى أبواب بيوتهم لمشاهدتهم عند المرور بحاراتهم.

في سياق متصل، أفاد مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم اثنين من المسحرين، هما محمد حجيج وسعيد العجلوني من القدس القديمة، واقتادتهما إلى أحد مركز التوقيف في المدينة.

وأضاف أن عملية الاعتقال تأتي بعد أقل من 24 ساعة على اعتقال ثلاثة من مسحري البلدة القديمة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أمس ثلاثة مسحرين من شارع الواد بالمدينة واقتادهم إلى مركز للتوقيف والتحقيق، ثم أفرجت عنهم بكفالة مالية وغرامة من البلدية وأصدرت قرارات بمنعهم من عملهم بحجة إزعاج المستوطنين.

من جهة ثانية، أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الفجر في المسجد الأقصى، وشوهدت عائلات بأكملها تؤم المسجد مع رفع الأذان.

ونقلت صفحة القدس في بث مباشر أجواء الصلاة في جو لطيف ومعتدل الحرارة خلافا للأيام السابقة من الشهر الفضيل.

المصدر : الجزيرة