"عزومة الرحم" تقليد رمضاني شائع في القدس

"عزومة الرحم" تقليد فلسطيني شائع في القدس المحتلة، حيث يدعو الرجال أرحامهم من الدرجة الأولى إلى مائدة الإفطار لمرة واحدة على الأقل في شهر رمضان.

وأهم ما يميز الدعوة أو العزومة اجتماع أفراد العائلة وفي الأغلب البنات والأخوات بمنزل الأب أو الأخ أو الجد لإعداد وجبات الإفطار وتناولها معهن في جو عائلي قد لا يتكرر طوال عام.

صفحة القدس كانت حاضرة في دعوة الإفطار التي أقامها المقدسي محمد الجندي (أبو حسن) لكريماته وأصهاره وأحفاده، وفي هذا الفيديو تنقل لكم المشهد، فبينما يلهو الأطفال ويعلبون انتظارا للأذان تنشغل أمهاتهم كخلية نحل لإعداد ما لذ وطاب من الأطباق، وعلى رأسها طبق المقلوبة الرئيسي، إضافة إلى الشوربات والسلطات والحلويات بإشراف سيدة المنزل الأولى والدتهن الحاجة ميسر عليان (أم حسن).

تقول أم حسن إن "اللمة" (الاجتماع) حول المائدة بشهر رمضان لها متعه خاصة تختلف عن الأيام العادية، وتنسى التعب عندما ترى العائلة حولها من أبناء وأحفاد وأصهار.

أما الأب والجد أبو حسن فيعتبر أن الرونق الخاص لهذه المناسبة هو اجتماع الأحفاد حوله، الأمر الذي ينسيه تعب اليوم.

المصدر : الجزيرة