عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى في رابع أيام رمضان

284 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم (ناشطون)
284 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم (ناشطون)
اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين قبل ظهر اليوم في رابع أيام شهر رمضان المسجد الأقصى، وتجولوا في ساحاته بمصاحبة عشرات من عناصر شرطة الاحتلال وقواته.

وأفادت مصادرة دائرة الأوقاف الإسلامية بأن 284 مستوطنا اقتحموا المسجد من باب المغاربة الذي يستولي الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال الشطر الشرقي من القدس عام 1967.

وجاءت الاقتحامات في يوم احتفال اليهود بما يسمى "عيد نزول التوراة"، حيث دعت جماعات يهودية لتنفيذ الاقتحامات، في وقت تقام فيه شعائر يهودية في باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى) حيث فرض الاحتلال إجراءات مشددة على السكان الفلسطينيين.

وشهدت مدينة القدس المحتلة الليلة الماضية مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي أطلقت الغاز المدمع تجاه المواطنين، عقب اقتحام عدة أحياء في المدينة.

وطالت الاقتحامات مستشفى المقاصد الخيرية ومنطقة بابي الساهرة والعامود من أبواب القدس القديمة، وبلدتي حزما والعيسوية (شمال شرق المدينة) وجميعها مناطق شهدت مواجهات مع الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة ارتفاع عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى اليوم إلى 1500، ولاحقا صدرت بيانات من عدة جهات فلسطينية حددت فيها مواقفها مما يجري.

دعا أئمة ودعاة من القدس المحتلة فلسطينيي الضفة الغربية والداخل الفلسطيني إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، لكسب الأجر والمساعدة في تثبيت المقدسيين بإنعاش الاقتصاد.

معلومات أساسية حول بلدات فلسطينية مرشحة لتكون عصمة فلسطين ليس بينها القدس القديمة والمسجد الأقصى، وإنما مناطق مكتظة يسعى الاحتلال للتخلص منها.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة