فلسطيني يزور قريته لأول مرة منذ النكبة.. فماذا فعل؟

للمرة الأولى منذ النكبة شحذ عدد من الفلسطينيين الذين يعيشون في الأردن الهمة وقرروا الاجتماع في بلدتهم المهجرة قرب القدس.

فبمبادرة من "شباب عين كرم" في الأردن توجه المسن صالح محمود حزيم (83 عاما) مع 11 آخرين من المهجرين وأبنائهم وأحفادهم إلى قرية "عين كارم".

مع وصول حزيم أطراف البلدة المهجرة بدأ اللاجئ الفلسطيني يستذكر أسماء الشعاب والوديان، ثم أسماء الحارات وأصحاب البيوت المهجرة، وهناك عاد بهم إلى ذكريات الوطن وأيام الطفولة وآلام الرحيل.

تسامى حزيم على الجراح وتغلب على الوجع للحظات ومارس أمام مرافقيه والجيل الجديد من أبناء بلدته بعض ألعاب الطفولة فأخذ قصبة وبدأ ينفخ فيها.

من جهتها قالت كارم حمزة، وهي منسقة في مبادرة شباب عين كارم، إن الزيارة كانت حلما لكنها تحققت بعد عناء وبعد الحصول على تصاريح من الاحتلال.

المصدر : الجزيرة