هدم منشآت بالقدس وإبعاد موظف عن الأقصى

الاحتلال هدم مطبعة الصفا ببلدة بيت عنان غرب القدس وقرر إغلاقها (مواقع التواصل)
الاحتلال هدم مطبعة الصفا ببلدة بيت عنان غرب القدس وقرر إغلاقها (مواقع التواصل)
هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي جزءا من مطبعة في قرية بيت عنان شمال غرب القدس ومقهى على مدخل مخيم قلنديا شمال المدينة، في حين قررت إبعاد موظف من دائرة الأوقاف عن المسجد الأقصى.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن رجائي حميد مالك "مطبعة الصفا" التي تم اقتحامها، أن قوات الاحتلال هدمت أحد جدران المطبعة في الساعة السادسة صباحا، قبل أن تستولي على أجهزة طباعة تقدر بعشرات آلاف الشواكل وحواسيب، ثم سلمته قرارا بإغلاق المطبعة.

وقرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، هدمت جرافات الاحتلال مقهى قرب مدخل مخيم قلنديا.

وتمت عملية الهدم بعد سلسلة عمليات هدم نفذها الاحتلال في هذه المنطقة بهدف توسعة الحاجز العسكري الذي يفصل بين مدينتي القدس ورام الله.

وعلى حاجز "الكونتينر" العسكري شرق القدس، أفادت وكالة "معا" المحلية بأن جنود الاحتلال اعتقلوا شابا واعتدوا عليه.

من جهة ثانية أبعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية رائد الزغير الموظف بلجنة الإعمار في دائرة الأوقاف الإسلامية في المسجد الأقصى عن مكان عمله بالمسجد لمدة أسبوع.

وجاء قرار الإبعاد بعد اعتقال الزغير من مكان عمله أمس، وتحويله إلى مركز التوقيف والتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة لساعات عدة.

في غضون ذلك شارك 65 مستوطنا في الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى خلال المدة الصباحية، وفق ما أفادت به دائرة الأوقاف الإسلامية.

المصدر : الجزيرة