غضب بالقدس تجاه زعماء العرب وقمتهم

عبر عدد من الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة عن غضبهم تجاه الزعماء العرب، ولم يعلقوا أي آمال على القمة العربية المزمعة اليوم في مدينة الظهران شرقي السعودية.

وطالب بعض المستطلعة آراؤهم الحكامَ بأن يتحركوا لصالح فلسطين والمسجد الأقصى، وتنفيذ قرارتهم لصالح القضية على أرض الواقع خاصة بعد الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة إسرائيل.

واتهم هؤلاءُ الزعماءَ بالعمل على ترسيخ مصالحهم الشخصية بعيدا عن مصالح دولهم أو شعوبهم.

وتعقد القمة الـ 29، ويتضمن جدول أعمالها 18 بندا في مقدمتها القضية الفلسطينية والصراع مع إسرائيل وانتهاكاتها بالمدينة المقدسة المحتلة، ومتابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية وتفعيل مبادرة السلام، ودعم صمود شعب فلسطين وموازنة الدولة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وثق تقريران شهريان عشرات الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة خلال مارس/آذار الماضي، من بينها هدم المنازل واعتقال السكان والبناء الاستيطاني فضلا عن الاقتحامات الاستيطانية المستمرة للمسجد الأقصى.

في مدينة القدس نحو 3000 نسمة من عشيرة الدوم الهندية التي استقرت في المدينة قبل نحو 500 عام، بعد شتات العائلة من موطنها الأصلي قبل ذلك بوقت طويل.

نظمت لجنة فلسطين الخيرية التابعة للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الكويت، سوقا خيريا أطلقت عليه اسم "سوق باب العامود الخيري"، وخصصت ريعه لصالح مشاريع القدس والمسجد الأقصى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة