الاحتلال يخنق القدس ويدفع مؤسساتها للهجرة

أدى الحصار الخانق الذي يفرضه الاحتلال على مدينة القدس إلى هجرة كثير من المؤسسات المحلية والدولية إلى خارجها، وغالبا إلى مدينة رام الله شمالا.

وتدريجيا تراجعت -بفعل إجراءات الاحتلال- مساهمة المدينة المقدسة في الاقتصاد الفلسطيني من 15% قبل اتفاق أوسلو إلى نحو 7% في السنوات الأخيرة.

ويقول مدير الغرفة التجارية والصناعية بالقدس فادي الهدمي إن وضع الجدار العازل كان بمثابة الضربة القاضية للمدينة المحاصرة، وتحاول الغرفة رغم إغلاقها من قبل الاحتلال مساعدة التجار في التغلب على ظروفهم الصعبة.

المصدر : الجزيرة