محكمة تجمد قرار نقل سفارة غواتيمالا إلى القدس

غواتيمالا تسير على خطى أقوى بلد في العالم
الرئيس جيمي موراليس (يسار) كان قرر نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس فتصدت له قطاعات مجتمعية واسعة
أفادت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية أن المحكمة الدستورية العليا في جمهورية غواتيمالا جمدت قرار الرئيس جيمي موراليس المتعلق بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وأوضحت الدائرة -في بيان لها مساء الجمعة تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن قرار المحكمة جاء بناء على دعوى قضائية رفعها مجموعة من الحقوقيين الغواتيماليين برئاسة المحامي ماركو فينيسيو ميخيا دافيلا، حيث تمت بناءً على الدستور بصفتها دولة علمانية لا يحق للرئيس ومن منطلقات دينية بحتة أن يتخذ قرارات تضرب التعايش السلمي بين فئات المجتمع.

وكان رئيس الجمهورية جيمي موراليس قررنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس يوم الـ 24 من ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أيام من تأييد بلاده للولايات المتحدة في رفض مشروع قرار أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة يطالب بعدم تغيير الوضع القانوني للقدس، وبعد أسابيع من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال.

وأشار بيان الدائرة إلى أن تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دائرة شؤون المغتربين وجه في وقت سابق -عقب رفع الدعوى القضائية ضد الرئيس الغواتيمالي- رسالة شكر وتقدير للمحامي من خلال الفدرالية الفلسطينية في غواتيمالا، أشاد فيها بالموقف المبدئي والنبيل الذي عبر عنه ميخيا وموقف قطاعات واسعة من مؤسسات المجتمع المدني الغواتيمالي لا سيما الاقتصادية والسياسية والإعلامية التي وقفت ضد قرار موراليس.

المصدر : الجزيرة