الاحتلال يواصل الاعتقالات في شعفاط ويقتحم "المقاصد"

الاحتلال يواصل استهداف مخيم شعفاط ويعتقل 19 فلسطينيا (ناشطون)
الاحتلال يواصل استهداف مخيم شعفاط ويعتقل 19 فلسطينيا (ناشطون)
واصلت قوات كبيرة من جيش الاحتلال وأجهزته الأمنية اقتحام مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين شمال شرق القدس المحتلة، في حين اعتقل فتى في اقتحام مستشفى المقاصد الخيرية بالمدينة المقدسة.

وأكدت مصادر محلية بمخيم شعفاط أن قوات كبيرة اقتحمت الليلة الماضية المخيم عبر حاجز عسكري يفصلهم عن القدس، واعتقلت 19 فلسطينيا بينهم أطفال.

وجاءت الاعتقالات بعد أقل من 24 ساعة على حملة أخرى استهدفت المخيم الليلة الماضية، وطالت عشرين فلسطينيا نقلوا إلى مراكز التحقيق والاعتقال.

ووفق شهود عيان فإن قوات الاحتلال استخدمت في اقتحام الليلة الماضية الكلاب البوليسية، واعتدت على ممتلكات السكان وبيوتهم.

في سياق ذي صلة، اقتحمت القوات الإسرائيلية مساء أمس مستشفى المقاصد واعتقلت شابا قاصرا.

وأكد مدير عام المستشفى الدكتور بسام أبو لبدة عملية الاقتحام واعتقال أسد الدين إبراهيم أبو الهوى (15 عاما) قائلا إنها "سياسة ممنهجة للاحتلال لا تراعي الأعراف الدولية والإنسانية".

وأكد أبو لبدة اعتزام المستشفى التحرك ضد هذه السياسة المستمرة منذ "هبة القدس" 2015، على المستوى الدولي ومع الصليب الأحمر ومنظمات الصحة وغيرها من المؤسسات الدولية الإنسانية.

ويتعرض مستشفى المقاصد باستمرار لحملات مداهمة من قبل قوات الاحتلال، ويلاحق الجرحى الذين يصلون إليه ويتم اعتقالهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات