ترحيب فلسطيني باعتماد القدس عاصمة للتراث العربي

الحكومة الفلسطينية اعتبرت في جلستها اليوم اختيار القدس عاصمة للتراث العربي التفافا حول المدينة (وكالات)
الحكومة الفلسطينية اعتبرت في جلستها اليوم اختيار القدس عاصمة للتراث العربي التفافا حول المدينة (وكالات)
رحبت الحكومة الفلسطينية بقرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية-"القطاع الثقافي" اعتماد مدينة القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، وتخصيص فعاليات يوم التراث العربي لعام 2019 للتراث المقدسي.

واعتبر المجلس في جلسته الأسبوعية في رام الله اليوم اختيار الجامعة العربية مدينة القدس عاصمة للتراث العربي التفافا حول المدينة وتأكيدا على العمق العربي لفلسطين، رغم العدوان الإسرائيلي المستمر والقرارات الأميركية المنحازة والمخالفة للقانون الدولي.

كما اعتبر أن القرار يساهم أيضا في تثبيت الهوية العربية والإسلامية والمسيحية للمدينة المقدسة في مواجهة أعمال التزييف والتزوير الإسرائيلية.

وكانت جامعة الدول العربية أعلنت الأسبوع الماضي اعتماد مدينة القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، وتقرر اعتبار يوم التراث العربي العام القادم (2019) ليكون يوما للتراث المقدسي.

ويوم أمس أعلن في مقر مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية (ميثاق) في بلدة أبو ديس شرق القدس عن هذا الاعتماد خلال اجتماع ضم عددا من الوزراء والمسؤولين الفلسطينيين.

واستمع المجتمعون إلى تقرير مقدم من خليل قراجة الرفاعي عميد مؤسسة إحياء التراث (ميثاق) والوكيل في وزارة الأوقاف بشأن مشاركة دولة فلسطين في فعاليات يوم التراث العربي لهذا العام بمقر جامعة الدول العربية.

وشدد وزير الثقافة إيهاب بسيسو خلال حفل الإعلان على ضرورة تضافر الجهود من أجل دعم صمود أهل القدس، وتعزيز الهوية العربية الفلسطينية للعاصمة، مضيفا أن "من شأن مثل هذا القرار المهم أن يدعم روايتنا التاريخية وهويتنا الوطنية وذاكرتنا أمام كل محاولات الاحتلال من أسرلة وتهويد للقدس".

وقال -وفق بيان صدر عقب الاجتماع- إن العمل على صعيد التراث المادي وغير المادي بحاجة لمزيد من التفعيل والدعم العربي من أجل صون الذاكرة والإرث في بعده العربي الإسلامي والمسيحي، وحمل هذه الجهود إلى الفضاءات الدولية.

من جهته اعتبر وزير الأوقاف الفلسطيني يوسف ادعيس اعتماد الجامعة العربية للقدس عاصمة فلسطين الأبدية عاصمة دائمة للتراث العربي "أمرا في غاية الأهمية وانعكاسا لدور الجامعة العربية في دعم قضية فلسطين العادلة".

أما وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة فقالت إن القرار مهم جدا لفلسطين عامة، والقدس خاصة لاسيما وهي تتعرض لانتهاكات سلطات الاحتلال بشكل يومي.

المصدر : وكالات,الجزيرة