الاعتداء على مقبرة واعتقالات بالقدس

قوات الاحتلال حطمت شواهد قبور بمقبرة المجاهدين التي تضم قبورا منذ عهد صلاح الدين (الجزيرة)
قوات الاحتلال حطمت شواهد قبور بمقبرة المجاهدين التي تضم قبورا منذ عهد صلاح الدين (الجزيرة)
اعتدت قوات الاحتلال الليلة الماضية على مقبرة في القدس المحتلة، في وقت نفذت فيه حملة اعتقالات واسعة طالت عشرة فلسطينيين ببلدات وأحياء المدينة.

وقال رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية مصطفى أبو زهرة إن قوة من شرطة الاحتلال داهمت مقبرة المجاهدين بباب الساهرة يوم أمس ونفذت جولة داخلها، ثم عاودت الاقتحام فجر اليوم بعد تحطيم أقفال البوابة.

وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن تلك القوة حطمت شواهد عدد من القبور لشهداء دفنوا في تلك المقبرة، منددا بالاعتداء على مقبرة إسلامية تاريخية يدفن فيها المسلمون من عهد صلاح الدين.

من جهة ثانية، نفذت قوات الاحتلال الليلة الماضية حملة اعتقالات واسعة في أحياء وقرى وبلدات القدس طالت نحو عشرة شبان.

وقالت مصادر إن أغلب الاعتقالات نفذت في بلدة العيساوية وطالت كلا من أيوب أبو عصب، وحافظ درباس، وأيوب الهندي، ومحمد نمر درباس، وصالح نعيم محيسن، ومحمود غريب، كما طالت الشابين عدنان عرامين ومحمد زيدان من منطقة ضاحية السلام شمال شرق المدينة وأمين فتحي حمدان من بلدة عناتا شمال شرق المدينة أيضا. 

وكان مواجهات ليلية اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في حي عين اللوزة ببلدة سلوان استخدمت خلالها قوات الاحتلال القنابل الصوتية بشكل عشوائي، وفق ما أفاد به مركز معلومات وادي حلوة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يقدم رئيس لجنة المقابر الإسلامية مصطفى أبو زهرة تفاصيل عن واقع وتاريخ مقبرة المالحة، مبينا أنها تشرف على القدس من الجهة الغربية. وأكد تجريف قبورها في تسعينيات القرن الماضي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة