متنزه بجبل الزيتون أحدث مشاريع التهويد بالقدس

المتنزه سيقام على المنحدرات الغربية لجبل الزيتون المطل على القدس القديمة (الجزيرة)
المتنزه سيقام على المنحدرات الغربية لجبل الزيتون المطل على القدس القديمة (الجزيرة)

تخطط سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإقامة متنزه جديد في جبل الزيتون المطل على بلدة القدس القديمة، يربط بين موقعين استيطانيين لليهود داخل الطور بمدينة القدس المحتلة.

وكشفت صحيفة هآرتس الصادرة اليوم الخميس أن المتنزه المشار إليه سيقام على المنحدرات الغربية لجبل الزيتون، وبين الحي الاستيطاني "بيت أوروت" والمستوطنة الجديدة "بيت هحوشن".

ويتطلب إنشاء المشروع الجديد الاستيلاء على أرض فلسطينية خاصة، حيث تعتزم بلدية الاحتلال في القدس العمل على خطة لإقامته، ومن المقرر في المرحلة القادمة عرض المخطط على اللجنة اللوائية للتخطيط.

وكانت اللجنة اللوائية صادقت على مخطط آخر تعمل عليه بلدية الاحتلال يتضمن إقامة مركز زوار في المقبرة اليهودية في جبل الزيتون، وهو من تخطيط المهندس أريه رحميموف -الذي خطط لإقامة المتنزه-ويقع بالقرب من مستوطنة "معاليه زيتيم".

وأشارت الصحيفة إلى بدء أعمال تطوير في موقع بالجانب الثاني من البلدة القديمة في جبل المكبر، حيث يجري التخطيط لإقامة مطعم في المكان، في حين تعمل "سلطة تطوير القدس" على إقامة جسر من الحبال يخرج من المطعم وينتهي في جبل صهيون.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية + الصحافة الفلسطينية

حول هذه القصة

آخر صيحات تهويد وتشويه الطبيعة في وادي الربابة بالقدس بدأت قبل أيام بإقدام سلطات الاحتلال على حفر أساسات لجسر معلق تدعي أنه سياحي سيبلغ طوله 240 مترا وارتفاعه 30 مترا.

إسرائيل ومنذ احتلالها ادينة القدس عام 1967، أدركت القيمة الاقتصادية للمدينة بالنسبة للفلسطينيين، فبدأت منذ اليوم الأول تنفيذ خطط لعزل القدس عن باقي الأراضي الفلسطينية.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة