الاحتلال يمدد إغلاق مؤسسات مقدسية

بيت الشرق يقع بحي الشيخ جراح بالجهة الشرقية الشمالية من القدس
الاحتلال أغلق بيت الشرق أواخر 2001 ويجدد إغلاقه كل ستة أشهر (الجزيرة)
أصدر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان قرارا بإغلاق وتمديد إغلاق عدد من المؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة، من بينها بيت الشرق.

ويشمل القرار الإسرائيلي الغرفة التجارية، المجلس الأعلى للسياحة، المركز الفلسطيني للدراسات، نادي الأسير الفلسطيني، مكتب الدراسات الاجتماعية والإحصائية.

ووفق صحيفة "إسرائيل اليوم" اتخذ أردان قراره بموجب قانون عام 1994 يحظر على السلطة الفلسطينية فتح مكاتب تمثيل لها أو ممارسة نشاطات داخل مناطق إسرائيلية، ويعطي لوزير الأمن الداخلي صلاحية إصدار قرارات تمنع هذه الأنشطة.

وتعهد أردان بعدم السماح بأي محاولة للسلطة الفلسطينية لوضع موطئ قدم في مناطق تابعة لإسرائيل، وإيقاف أي خطوة من هذا القبيل.

 وظل بيت الشرق حتى نهاية عام 2001 -أي بعد نحو عام من اندلاع انتفاضة الأقصى- بمثابة عنوان سياسي للسلطة الفلسطينية في القدس، لكنه أغلق ويجدد إغلاقه منذ ذلك الوقت كل ستة أشهر.

وتشن قوات الاحتلال حملة واسعة في القدس لفرض سيادتها على مناحي الحياة في المدينة المقدسة خاصة بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قبل نحو شهرين اعترافه بأنها عاصمة إسرائيل. 

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

بيت الشرق يقع بحي الشيخ جراح بالجهة الشرقية الشمالية من القدس

استمرارا لحملتها المستمرة ضد القدس ومقدساتها ومؤسساتها اقتحمت قوات الاحتلال مسجد قبة الصخرة وقامت بتصوير بعض معالمه، كما أغلقت سلطات الاحتلال مؤسسة “ساعد” التربوية، واقتحمت جمعية أهلية.

Published On 9/8/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة