الاحتلال يمنع وزيرين فلسطينيين من دخول القدس القديمة

المخابرات والشرطة الإسرائيلية أغلقت مداخل البلدة القديمة في القدس لمنع وصول الوزيرين (الجزيرة-أرشيف)
المخابرات والشرطة الإسرائيلية أغلقت مداخل البلدة القديمة في القدس لمنع وصول الوزيرين (الجزيرة-أرشيف)
منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي -اليوم الاثنين- وزيرين بالسلطة الفلسطينية من دخول القدس القديمة والمشاركة في حفل افتتاح مدرسة بعد ترميمها.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية فإن وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة ووزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، منعا من الوصول إلى البلدة القديمة للمشاركة في احتفال ترميم مدرسة تراسنطا، وذلك بموجب قرار صدر عن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان.

وقد أغلقت وحدات من المخابرات والشرطة الإسرائيلية مداخل البلدة القديمة في القدس لمنع وصول الوزيرين.

وأكدت وزارتا التربية والسياحة في بيان صحفي مشترك: "أن الهستيريا الإسرائيلية لن تثنيهما عن أداء دوريهما تجاه القدس، وأن تكرار هذه الممارسات المجحفة تشكل دليلا قاطعا على  محاولات الاحتلال النيل من الدور الرسمي في القدس، وصولا إلى الطمس الكامل للحضور الوطني الفلسطيني".

كما أوقفت قوات الاحتلال أمين سر حركة فتح بالقدس شادي مطور، ومدير نادي الأسير بالقدس ناصر قوس، وعضو لجنة إقليم حركة فتح بالقدس عادل أبو زنيد، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية، ومنعتهم من الوصول إلى البلدة القديمة للمشاركة في احتفال ترميم المدرسة.

وكان الاحتلال منع أول أمس إقامة عشاء للصحفيين في إحدى المطاعم بالقدس، بزعم تنظيم هذه الفعالية الاجتماعية من "تنظيم إرهابي".

المصدر : الصحافة الفلسطينية

حول هذه القصة

في صورة تعيد للأذهان معركة البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى، أقام مئات الفلسطينيين للأسبوع الرابع على التوالي صلاة الجمعة على المدخل الغربي لبلدة العيسوية شمال شرق القدس.

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد حاجز بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة، وعزلت القرية عن محيطها، ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج منها.

المزيد من تعليمي
الأكثر قراءة