معارض عن القدس بمدارس وجامعات غزة

نظمت معارض عدة بمناطق ومراكز ومؤسسات تعليمية بقطاع غزة حول القدس (الجزيرة)
نظمت معارض عدة بمناطق ومراكز ومؤسسات تعليمية بقطاع غزة حول القدس (الجزيرة)

نفذت وحدة القدس بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية بغزة خمسة معارض عن القدس والأقصى خلال شهري يناير/كانون الثاني الماضي وفبراير/شباط الجاري.

ونظمت المعارض في مناطق ومراكز ومؤسسات تعليمية عدة في إطار توعية المواطنين ورفع مستواهم الثقافي والوطني وتعريفهم بالمدينة المقدسة والمسجد الأقصى من خلال الصور والرسومات المعبرة.

وقال المدير العام لوحدة القدس والعلاقات العامة أمير أبو العمرين في بيان صحفي تلقت الجزيرة نت نسخة منه، إن هذه المعارض جاءت بهدف توصيل رسالة للعالم أجمع بأن القدس لا تزال في القلوب ولا يمكن الاستغناء عنها وعن تاريخها ومقدساتها بأي شكل من الأشكال.

وأكد على عروبة المدينة المقدسة وإسلاميتها، وأنها من أبرز الثوابت الوطنية والإسلامية في فلسطين، مشيرا إلى أن المعارض الخمسة شملت مناطق عدة واستهدفت فئة الطلبة من المدارس والجامعات.

وكانت وزارة الأوقاف وزعت عشرات الآلاف من الدليل الأثري التاريخي للمعالم الإسلامية للقدس والمسجد الأقصى على المؤسسات التعليمية والمراكز الثقافية والمساجد.

وزعت وزارة الأوقاف الفلسطينية عشرات الآلاف من الدليل الأثري التاريخي للمعالم الإسلامية للقدس والمسجد الأقصى (الجزيرة)

وقال أبو العمرين إن الدليل يضم مئات الصور الخاصة بالمسجد الأقصى، وهي تشمل جدران وأبواب وأروقة ومآذن وقناطر وقباب المسجد، ومصادر المياه والمصاطب والمحاريب.

وأضاف أن الدليل نفذ ضمن حملة تقوم بها وزارة الأوقاف، تتزامن مع المخاطر والتهديدات الإسرائيلية التي تحدق بالمدينة المقدسة والمسجد الأقصى.

وأشار إلى ما يتعرض له المسجد الأقصى من "مؤامرات عديدة من قبل الاحتلال وأعوانه بغية تقويض بنيانه وزعزعة أركانه جراء الحفريات الإسرائيلية المستمرة للأنفاق أسفل منه، والتي أدت إلى تصدع جدرانه تمهيدا لإسقاطه وهدمه، وإقامة ما يسمى بالهيكل المزعوم بدلاً منه".

وأشار إلى أن الهدف من طباعة الدليل ونشره هو تعريف كافة المسلمين والشرائح المجتمعية المختلفة بكافة الأجناس والأطياف بالقدس والمسجد الأقصى لتعزيز انتمائهم الحقيقي قلبا وقالبا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دفع الاحتلال الإسرائيلي خلال الأيام الأخيرة بآليات ومعدات ضخمة إلى ساحة البراق غرب المسجد الأقصى، وشوهدت أعمال بناء تتم على عجل فوق أراض وقفية، فما الذي ينوي الاحتلال فعله هناك؟

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يدعو حكومة السلطة الوطنية لدعم المؤسسات الصحية بمدينة القدس المحتلة، ويعرب عن قلقه لوقف استقبال مرضى قطاع غزة المحولين للعلاج بمستشفى المطلع.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة