الاحتلال يهدم منزلا ومنشآت فلسطينية بالقدس

عمليات الهدم طالت اليوم منزلا يسكنه ستة فلسطينيين (الجزيرة)
عمليات الهدم طالت اليوم منزلا يسكنه ستة فلسطينيين (الجزيرة)
هدمت سلطات الاحتلال منزلا ومنشآت مدنية فلسطينية بينها "بركسات" ومتاجر في عدة أحياء وبلدات بالقدس المحتلة.

وطالت عمليات الهدم التي نفذتها آليات البلدية الإسرائيلية بذريعة عدم الترخيص، منزلا للمقدسي صالح أبو خضير يقع في بلدة شعفاط شمال القدس المحتلة.

وقال مالك المنزل إن قوات كبيرة من عناصر الاحتلال طوقت البلدة واقتحمت منزله ثم شرعت في عملية الهدم رغم حيازته قرارا قضائيا بوقف الهدم، مبينا أن مساحة المنزل المستهدف  115 مترا مربعا، وكان يؤوي ستة أفراد.

وأشار في حديثه للجزيرة نت إلى أنه لم يتمكن من إخراج جميع محتويات المنزل، حيث أتى الهدم على معظم محتويات المنزل وأثاثه.

وذكر أن الهدم طال أيضا "بركس" يضم 130 رأسا من الأغنام، تعد مصدر دخل العائلة.

وكانت آليات الاحتلال نفذت صباح اليوم عملية هدم أخرى في حي الأشقرية ببلدة بيت حنينا شمال المدينة، استهدفت صالون تجميل للسيدات تبلغ مساحته ثلاثين مترا مربعا يعود للمقدسي داود محيسن.

وقال محيسن إن جرافات الاحتلال هدمت المحل التجاري الذي بناه لزوجته قبل نحو عامين دون إنذار سابق، ودون السماح له بتفريغ محتوياته، وذلك بحجة البناء دون ترخيص.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم خمسة مقدسيين من أحياء متفرقة من مدينة القدس، واقتادتهم إلى مراكز التوقيف والاعتقال.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شنت سلطات الاحتلال منتصف الليلة الماضية حملة دهم واسعة تحمل الرقم "700" لقرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، شملت اعتقال 34 مواطنا، وهدم عدد من المنشآت التجارية وحظائر الحيوانات.

حذرت منظمات دولية من استمرار الاحتلال الإسرائيلي في سياسة هدم مؤسسات تعليمية في المناطق الفلسطينية الخاضعة لسيطرته بحجة عدم الترخيص، وكان آخرها قرار هدم مدرسة تجمع المنطار شرق القدس.

سادت أجواء من التوتر المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الأربعاء، بعد محاولة مستوطنين أداء صلوات تلمودية فيه. وفي الوقت نفسه شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في المدينة المقدسة وبلداتها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة