مقدسيون يصلون الجمعة في مدخل بلدة العيسوية

فرق خيالة أحاطت بالمصلين في مدخل بلدة العيسوية شرق القدس (الجزيرة)
فرق خيالة أحاطت بالمصلين في مدخل بلدة العيسوية شرق القدس (الجزيرة)

أدى مئات الفلسطينيين صلاة الجمعة في المدخل الغربي لبلدة العيسوية شرق القدس المحتلة، تعبيرا عن احتجاجهم على الاقتحامات المتواصلة لبلدتهم من قبل قوات الاحتلال.

وانتشرت قوات الاحتلال وفرق الخيالة في محيط مكان الصلاة، وذلك عقب تفريق جمع من المصلين احتشدوا في مكان قريب من مدخل البلدة قبيل الصلاة.

وشدد خطيب المصلين الشيخ نعيم محيسن على أهمية الوحدة في مواجهة إجراءات وغطرسة الاحتلال، مؤكدا أن وقفة اليوم وأداء صلاة الجمعة في الشارع بداية لسلسلة إجراءات ووقفات أخرى يعتزم سكان القرية تنظيمها.

وأضاف أن إجراءات الاحتلال ضد بلدة العيسوية فاقت احتمال السكان من الاقتحامات والاعتقالات والحواجز التي تمنع السكان من دخول قريتهم، معتبرا ذلك جزءا من سياسة التهجير التي تمارسها سلطات الاحتلال.

وأشار خطيب الصلاة إلى أهمية الجيل الشاب في حمل الأمانة وصون القضية، رغم رهان كثيرين على انشغالهم ونسيان قضيتهم الأساسية قضية القدس.

وعقب الصلاة التي نقلتها صفحة القدس بموقع الجزيرة نت في بث مباشر، هتف المحتشدون ضد سياسات الاحتلال ورفعوا لافتات تطالب بوقف إجراءات الاحتلال ضد بلدة العيسوية.

وتعرض عشرات السكان في العيسوية الأسبوع الماضي للاعتقال، في حملة شملت أيضا هدم منشآت مدنية وفرض غرامات ومخالفات باهظة على السكان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شنت سلطات الاحتلال منتصف الليلة الماضية حملة دهم واسعة تحمل الرقم "700" لقرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، شملت اعتقال 34 مواطنا، وهدم عدد من المنشآت التجارية وحظائر الحيوانات.

أقدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس صباح اليوم الأربعاء على هدم منزلين لعائلتين مقدسيتين، الأول في بلدة العيسوية شمال شرق القدس والآخر في حي شعفاط، بحجة عدم الترخيص.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 51 مواطنا من بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة بتهمة مقاومة الاحتلال ومخالفة النظام العام، وتأتي الحملة بالبلدة مع استمرار عمليات الدهم والاعتقالات بالضفة الغربية.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة