عـاجـل: مراسل الجزيرة: تجدد الاشتباكات بين قوات الوفاق وقوات حفتر في محوري الخلاطات واليرموك جنوب طرابلس

خمور وشمعدان على أبواب الأقصى

مستوطنون يشعلون الشمعدان في باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى (مواقع التواصل)
مستوطنون يشعلون الشمعدان في باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى (مواقع التواصل)

على عتبات المسجد الأقصى وبين بيوت الفلسطينيين في القدس، اختارت مجموعات من المستوطنين الليلة الماضية أن تتراقص وتشرب الخمر وتؤدي طقوسا تلمودية وتشعل "شمعدان الحانوكاة".

ووفق مصادر فلسطينية فإن مجموعات من المستوطنين أشعلت "شمعدان الحانوكاة" على مسافة أمتار معدودة من المسجد الأقصى من جهة باب الأسباط، واحتسوا الخمر على عتبات المسجد وهم يتراقصون وينشدون للهيكل المزعوم.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن باب الأسباط كان مغلقا في الليل ولا وجود للحراس أو شرطة الاحتلال فاستغل المستوطنون ذلك ليقوموا بفعلتهم.

وحذر الكسواني في حديث للجزيرة نت من خطوة تمادي المستوطنين واستفزازاتهم، مؤكدا أنها المرة الأولى التي ينفذ فيها المستوطنون طقوسهم على مقربة من الأقصى.

وقال إن الأوقاف "تنظر بعين الخطورة لهذا الانتهاك والتصرف الخطير" بإشعال الشمعدان، محذرا من تصعيد المتطرفين اليهود لاستفزاز مشاعر المسلمين وانتهاك حرمة الأقصى وأبوابه.

ووفق شهود عيان، فقد استمرت استفزازات المستوطنين على عدد من بوابات المسجد الأقصى الرئيسية حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وشارك اليوم 56 مستوطنا في اقتحام المسجد الأقصى قادمين من باب المغاربة في الجدار الغربي للأقصى الذي يستولي الاحتلال على مفاتيحه منذ عام 1967، وواصلوا جولتهم على شكل مجموعات في أنحاء الأقصى ثم غادروه من باب السلسلة.

ويستمر عيد الحانوكاة (الأنوار) طوال هذا الأسبوع وسط استمرار الدعوات بين المستوطنين والجماعات اليهودية لاقتحامات جماعية للمسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي