هدم مسكن واعتقالات جديدة في القدس

الهدم طال مسكنا مساحته 120 مترا مربعا في أعلى بناية فلسطينية (الجزيرة)
الهدم طال مسكنا مساحته 120 مترا مربعا في أعلى بناية فلسطينية (الجزيرة)

هدمت قوات الاحتلال مسكنا فلسطينيا في حي جبل المكبر، كما واصلت حملة الاعتقالات في صفوف الفلسطينيين في مدينة القدس.

وقالت مراسلة الجزيرة نت هبة أصلان إن قوة معززة من جيش الاحتلال داهمت حي جبل المكبر وحاصرت بناية سكنية لعائلة المغربي، قبل أن تبدأ آلياتها بهدم شقة فيها.

وذكرت أن الهدم طال شقة سكنية مساحتها 120 مترا مربعا، تعود للمواطن مهران المغربي وتقع في أعلى البناية (روف)، مما تسبب في أضرار للطابق الأول.

من جهة ثانية، واصلت قوات الاحتلال  حملات الاعتقال في المدينة المحتلة، فاعتقلت نائب أمين سر إقليم القدس لحركة فتح عادل أبو زنيد، واقتادته إلى التحقيق.

في غضون ذلك، قررت سلطات الاحتلال إبعاد ثلاثة مقدسيين عن شوارع رئيسية في المدينة. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن القرار طال كلا من أمين سر حركة فتح في بلدة العيسوية ياسر درويش، وعضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص، والمقدسي عاهد الرشق.

وكان قرار إبعاد المقدسيين الثلاثة مقابل الإفراج عنهم، بعد اعتقالهم لساعات أمس خلال مشاركتهم في وقفة رافضة للاعتقالات الأخيرة في المدينة.

المصدر : وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة