ملك الأردن يتبرع بجائزة دولية لمشاريع في القدس

ملك الأردن أكد تخصيص جزء من جائزته لمشاريع ترميم المقدسات في القدس ومن بينها كنيسة القيامة (بترا)
ملك الأردن أكد تخصيص جزء من جائزته لمشاريع ترميم المقدسات في القدس ومن بينها كنيسة القيامة (بترا)

أعلن ملك الأردن عبد الله الثاني تبرعه بقيمة جائزة دولية حصل عليها أمس الثلاثاء لصالح المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، إضافة إلى الجهود الإغاثية والإنسانية ومبادرات إرساء الوئام بين أتباع المذاهب والأديان.

وتسلم ملك الأردن أمس الثلاثاء جائزة "جون تمبلتون" للعام 2018، تقديرا لالتزامه بحماية المقدسات الأماكن المقدسة في مدينة القدس وجهوده في تحقيق الوئام بين الأديان وحماية الحريات الدينية.

وأكد ملك الأردن تخصيص جزء من قيمة الجائزة (نحو 1.4 مليون دولار) لدعم مشاريع ترميم المقدسات في القدس ومن بينها كنيسة القيامة.

وقال في كلمته خلال الحفل إنه سيتم التبرع بباقي قيمة الجائزة لدعم الجهود الإغاثية والإنسانية ومبادرات إرساء الوئام بين أتباع المذاهب والأديان في الأردن وحول العالم.

وتأسست جائزة "تمبلتون" عام 1972 بمبادرة من رجل الأعمال الأميركي البريطاني الراحل جون تمبلتون الذي نشط في مجال الأعمال الخيرية والاهتمام بالفكر والفلسفة الدينية، وتمنح للذين يقدمون إسهامات إبداعية في مجال الأديان مثل الأعمال الخيرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دان الأردن اليوم السبت اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلية عددا من موظفي دائرة أوقاف القدس أثناء ممارسة عملهم في المسجد الأقصى، مؤكدا أن ذلك "لن يؤدي إلا لمزيد من التوتر والاحتقان".

شبان يعلنون أنهم لن يسمحوا لدول بعينها أن تنجح في تجويعهم، ولن يوافقوا لحكومة على لمس مستقبلهم، وفي الوقت ذاته لن يطأطئوا رؤوسهم لتمرير شيء من صفقة القرن.

أظهرت دراسة أكاديمية أردنية استمرت سنوات أن الاحتلال الإسرائيلي غيّر في القدس منذ احتلالها الأسماء الأصلية لمئات المواقع الإسلامية والعربية، ضمن ما اعتبر تهويدا للمدينة وطمسا لهويتها.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة