عـاجـل: الرئيس الأفغاني: يبدأ خفض العنف في عموم أفغانستان الساعة الثانية عشرة ليلا بالتوقيت المحلي للعاصمة

تحويل أسير للحبس المنزلي بالقدس وحكم بسجن سيدة

الاحتلال حكم بالسجن أربع سنوات على جيهان حشيمة وحول السلايمة للحبس المنزل (ناشطون)
الاحتلال حكم بالسجن أربع سنوات على جيهان حشيمة وحول السلايمة للحبس المنزل (ناشطون)
حولت سلطات الاحتلال أسيرا فلسطينيا من القدس إلى الحبس المنزلي بعد اعتقال استمر نحو عامين، في حين أصدرت محكمة إسرائيلية حكما بالسجن على سيدة. جاء ذلك في حين واصلت المجموعات الاستيطانية اقتحام المسجد الأقصى.

فقد أفادت لجنة أهالي الأسرى أن سلطات الاحتلال حولت للاعتقال المنزلي المفتوح الأسير المقدسي أشرف موسى السلايمة (٢٥ عاما) بعد اعتقال استمر 25 شهرا داخل سجونها.

وأوضحت اللجنة أن سلطات الاحتلال فرضت على الأسير المحرر الذي أفرج عنه اليوم دفع كفالة مالية بقيمة ٣٠ ألف شيقل (نحو 8700 دولار).

من جهة ثانية أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية حكما بالسجن لأربع سنوات على الأسيرة جيهان محمد عبد الرسول حشيمه (37 عاما) بعد إدانتها بمحاولة تنفيذ عملية على حاجز قلنديا الإسرائيلي شمال المدينة.

ووفق نفس المصدر فإن الأسيرة الفلسطينية وهي من القدس المحتلة متزوجة وأم لثلاثة أطفال وتقبع في الأسر منذ اعتقالها جريحة قبل نحو عامين.

في سياق متصل، أفاد مركز معلومات وادي حلوة في القدس أيضا أن سلطات الاحتلال مددت توقيف شاب مصاب وأجّلت محاكمة آخر.

وأوضح أن الاحتلال مدد توقيف الشاب المصاب موسى القضماني حتى نهاية الشهر الجاري، مشيرا إلى أن القضماني اعتقل من حي الصوانة بالقدس بعد إصابته بالرصاص بأطرافه السفلى حيث أبقي عدة أيام قيد الاعتقال والتحقيق في المستشفى ثم نقل إلى مركز توقيف المسكوبية بالقدس ومنه إلى سجن ريمون جنوب فلسطين.

وأِشار المركز إلى أن محكمة إسرائيلية أجلت حتى الرابع من الشهر الجاري محاكمة الشاب فؤاد أحمد القاق الذي اعتقل من بلدة سوان قبل نحو عشرة أيام.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة