الاحتلال يعتقل عشرات الفلسطينيين بالقدس

قوات الاحتلال عاودت اقتحام بلدة العيسوية رغم الانسحاب منها فجر اليوم (ناشطون)
قوات الاحتلال عاودت اقتحام بلدة العيسوية رغم الانسحاب منها فجر اليوم (ناشطون)
شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، تُساندها طائرة مروحية، حملة اعتقالات واسعة ببلدة العيسوية (شرق القدس)، بدأت منذ ساعات الليلة الماضية واستمرت حتى ساعات صباح اليوم الثلاثاء.

ووفق مصادر محلية، فقد طالت الاعتقالات ثلاثين مواطنا، بينهم عدد كبير من الأطفال، وحوّلتهم عبر حافلة خاصة إلى مراكز توقيف وتحقيق في المدينة.

وقال عضو لجنة المتابعة في العيسوية رائد أبو ريالة لوكالة الأنباء الفلسطينية إن سلطات الاحتلال تحاول الانتقام من السكان، ومعاقبتهم بسبب استمرار المواجهات في البلدة، لافتاً إلى الحصار العسكري المشدد الذي تُواصل فرضه على الأهالي، فضلاً عن وضع حاجز عسكري على مدخلها الرئيسي، وفرض إجراءات تفتيش استفزازية وبطيئة، والتدقيق في بطاقات المواطنين، بحجة ما أسماه الاحتلال "البحث عن مطلوبين لدى أجهزته الأمنية".

ونشر ناشطون تسجيلات مصورة لانتشار قوات الاحتلال في البلدة، وتحطيم زجاج منازل الفلسطينيين خلال الاقتحامات.

وبعد انسحابها من البلدة، عاودت قوات الاحتلال صباح اليوم اقتحاماتها وانتشرت بكثافة على مداخلها، واعتقلت مزيدا من السكان.

وفي تطور لاحق، قرّر أهالي البلدة أداء صلاة الجمعة القادمة على مدخل البلدة الرئيسي، وذلك رداً على إغلاق مداخلها والاعتداءات المتكررة من قبل الاحتلال على البلدة وسكانها.

إلى ذلك، صادرت قوات الاحتلال نحو 120 جرّة غاز طهي من مُوزّع الغاز الوحيد في العيساوية زياد أبو الحمص كإجراء عقابي إضافي للسكان.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

حول هذه القصة

منذ 270 يوما يعيش التوأمان محمد وأحمد محيسن حبيسي جدران منزلهما ببلدة العيساوية شرق القدس بعد اعتقالهما في آذار/مارس الماضي وتحويلهما للحبس المنزلي الذي لم تضع محاكم الاحتلال سقفا لإنهائه.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية -خلال مداهمات ليلية- عشرات الفلسطينيين من بلدة العيساوية شمال شرق القدس المحتلة، وسلمت عددا آخر استدعاءات لمقابلة مخابراته في حملة سمتها "العملية 700".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة