واشنطن تبدأ ترتيبات نقل سفارتها إلى القدس

واشنطن تبدأ ترتيبات نقل سفارتها إلى القدس

القناة الإسرائيلية الثانية كشفت عن نقل معدات من مقر السفارة الأميركية في تل أبيب إلى فندق بالقدس (الجزيرة)
القناة الإسرائيلية الثانية كشفت عن نقل معدات من مقر السفارة الأميركية في تل أبيب إلى فندق بالقدس (الجزيرة)
كشفت القناة الإسرائيلية الثانية مساء أمس الأربعاء عن بدء الخارجية الأميركية الترتيبات الأولية لنقل السفارة الأميركية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة تنفيذا لتعهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونائبه مايك بنس.

وبحسب القناة، فقد بدأت السفارة فعلا بنقل معدات من مقرها في تل أبيب إلى فندق بالقدس تمهيدا لنقلها إلى مقر السفارة لاحقا.

ونقلت القناة عن شهود عيان في حي "أرنون" بالقدس أن شاحنات كبيرة بدأت تفرغ حمولتها من المعدات داخل فندق "عيدن" الذي أغلق حديثا بسبب قلة الزوار، إلا أن السبب الحقيقي للإغلاق هو استيعاب معدات خاصة بالسفارة الأميركية حيث شوهدت صناديق كبيرة وعليها شعار القنصلية الأميركية.

وبينت القناة أن مبنى السفارة الجديد بالقدس لا يبعد عن هذا الفندق سوى كيلومتر واحد، ومن المتوقع نقل طاقم مقلص من الدبلوماسيين الأميركيين خلال الأشهر القريبة إلى السفارة الجديدة بالقدس.

وأشارت القناة إلى أن الأميركيين معنيون بإبقاء الأمر طي الكتمان، حيث تم منع طاقم القناة من التصوير في المكان وطلبوا منهم المغادرة.

وأعلن الرئيس الأميركي في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأوعز لوزارة الخارجية بنقل مقر سفارة بلاده إليها. 

وكان مايك بنس نائب الرئيس الأميركي صرح بأن الرئيس دونالد ترمب صحح ما قال إنه "خطأ" عمره سبعون عاما بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف بنس -خلال كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي الاثنين الماضي- أن الرئيس ترمب أمر أيضا بنقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، وهو ما تردد فيه الرؤساء الأميركيون من قبل.

وأكد أن الرئيس ترمب وجه وزارة الخارجية الأميركية بترتيب ذلك خلال الأسابيع القادمة، وأن افتتاح السفارة في القدس سيتم قبل نهاية السنة القادمة.

المصدر : وكالات,الجزيرة,الصحافة الإسرائيلية