مؤتمر عالمي بالأزهر نصرة للقدس

ممثلون عن 86 دولة من مختلف قارات العالم سيشاركون في مؤتمر الأزهر (مواقع التواصل)
ممثلون عن 86 دولة من مختلف قارات العالم سيشاركون في مؤتمر الأزهر (مواقع التواصل)
تنطلق الأربعاء فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس بمشاركة ممثلين عن 86 دولة من مختلف قارات العالم.

ووفق ما أعلنه الأزهر الشريف على موقعه الإلكتروني فإن جلسات المؤتمر ستعقد بمركز الأزهر للمؤتمرات على مدى يومين، وتتناول مختلف جوانب قضية القدس، ويتوقع أن تنتهي بتوصيات ونتائج من شأنها دعم القضية الفلسطينية، والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، والحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالمدينة.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر عدة محاور رئيسية تركز على استعادة الوعي بقضية القدس، والتأكيد على هويتها العربية الإسلامية، واستعراض المسؤولية الدولية تجاه المدينة المقدسة باعتبارها خاضعة للاحتلال، والتأكيد أن القانون الدولي يلزم القوة المحتلة بالحفاظ على الأوضاع القائمة على الأرض.

ودشنت الصفحة الرسمية للأزهر على مواقع التواصل الاجتماعي وسم #الأزهر_لنصرة_القدس، ودعت إلى التفاعل مع كل ما ينشر بشأن المؤتمر.

ووفق موقع الأزهر الإلكتروني فإن "مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس" يأتي في إطار سلسلة القرارات التي اتخذها شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب "للرد على قرار نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة وزعم أنها عاصمة للكيان الصهيوني المحتل".

ومن المقرر أن يشارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس في المؤتمر، حيث غادر مدينة رام الله أمس الثلاثاء إلى عمان ومنها إلى القاهرة، وسيلقي كلمته غدا بعد كلمة رئيس الأزهر. 

وكان شيخ الأزهر قد عبّر عن تأييده لانتفاضة فلسطينية جديدة بعدما اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل. كما رفض الدكتور الطيب طلب مايك بنس نائب الرئيس الأميركي مقابلته عندما زار مصر بعد القرار وقال إنه "لن يجلس مع من يزيّفون التاريخ ويسلبون حقوق الشعوب ويعتدون على مقدساتهم".

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية