مخيم قلنديا.. رباط على أبوب القدس

يبعد مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين نحو عشرة كيلومترات إلى الشمال من قلب مدينة القدس المحتلة، ويفصله عنها على بعد نحو 300 متر حاجز عسكري يعتبر شريان الحياة للسكان الفلسطينيين بين مدينتي رام الله والقدس.

ارتفع عدد سكان مخيم قلنديا من قرابة أربعة آلاف لاجئ عند إقامته عام 1948، إلى نحو خمسة عشر ألفا اليوم، تعود أصول معظمهم إلى القرى المهجرة في النكبة شمال غرب القدس مثل ساريس وصرعه واللوز بيت نتيف وغيرها.

في هذا التقرير يعود بنا المسن داود عابدة إلى بدايات الإقامة في المخيم، في وقت يتحدث مدير المخيم زكريا فيالة عن واقع المخيم وما يعانيه من اقتحامات مستمرة لقوات الاحتلال واكتظاظ سكاني، مبينا أن المخيم قدم 72 شهيدا أطلقت أسماؤهم على أحياء وأزقة المخيم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعدم جنود الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص فلسطينيا على حاجز قلنديا العسكري شمال مدينة القدس المحتلة بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن، ثم أغلقوا الحاجز الذي يربط مدينتي رام الله والقدس.

اقتحمت قوات الاحتلال برفقة خبراء متفجرات اليوم الأربعاء حي المطار في حي كفر عقب القريب من الحاجز العسكري في قلنديا شمال القدس المحتلة، وداهمت مبان مهدّدة بالهدم بحجة عدم الترخيص.

هدمت جرافات عسكرية إسرائيلية فجر الثلاثاء اثني عشر منزلا فلسطينيا في بلدات قلنديا والعيسوية وراس العمود في القدس المحتلة، مبددة بذلك آمال أكثر من عشرين عائلة في الاستقرار والسكن.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة