دعوات للتفاعل مع يوم القدس الإلكتروني

حملة التغريد #القدس_توحدنا تبدأ الساعة السادسة من مساء اليوم بتوقيت القدس (الجزيرة)
حملة التغريد #القدس_توحدنا تبدأ الساعة السادسة من مساء اليوم بتوقيت القدس (الجزيرة)
يطلق المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج مساء اليوم حملة إلكترونية تحت عنوان "يوم القدس الإلكتروني"

 نصرة لمدينة القدس المحتلة ورفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار المدينة عاصمة لإسرائيل، ودعوة لاستمرار الحراك العربي والإسلامي والعالمي لأجل القدس وفلسطين، وتأكيدا على أن القدس هي قضية الأمة وأحرار العالم.

ومن المقر أن يتبع الحملة غدا تحركات ميدانية تتضمّن فعاليات وأنشطة تضامنية مع القدس في عدد من البلدان العربية والإسلامية ودول العالم.

وتنطلق حملة التغريد عند الساعة السادسة مساء بتوقيت القدس المحتلة بوسم #القدس_توحدنا، وستضمّ الحملة غرف تغريد حول العالم تجمع النشطاء والمؤثرين.

وإضافة إلى التغريد بوسم #القدس_توحدنا، دعت الحملة إلى تسخير كل الإمكانيات الإعلامية والإلكترونية، والاستفادة منها في نصرة المدينة، ومن ذلك التدوين وكتابة المقالات وتكثيف الإنتاج الرقمي لأجل القدس من تصاميم إنفوغرافية وفيديوهات.

وحثت على توجيه رسالة للقدس بفيديوهات السليفي مع تحديد الدولة وإضافة وسم (هشتاغ) الحملة، واستخدام فن الكاريكاتير، والمشاركة في المسيرات والتظاهرات المدعو لها في أنحاء العالم غدا الجمعة.

وقال الإعلامي والناشط الفلسطيني محمد المدهون، منسق حملة يوم القدس الإلكتروني، إن فكرة الحملة تولدت نتيجة تراجع فعاليات رفض قرار ترمب بعد مرور شهر على إصداره.

وأوضح في حديث للجزيرة نت أن الحملة تتجاوز التغريد إلى التعريف بالقدس معلوماتيا والتعريف بانتهاكات الاحتلال فيها بمختلف الفنون الإعلامية وفي شتى المجالات في أنحاء العالم وبلغات عالمية متنوعة.

ونلفت عناية متابعي الجزيرة نت إلى أن صفحة القدس ستبث عبر صفحتها على فيسبوك إطلاق المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج فعاليات اليوم الإلكتروني عند الساعة السادسة مساء بتوقيت القدس، وذلك من غرفة تغريد مركزية في مدينة إسطنبول حيث سيقوم عدد من الناشطين على تويتر بالتغريد منها.

والحملة واحدة من حملات إلكترونية عدة أطلقت من تركيا منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل وموافقته على نقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية إليها

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت مؤسسة "أوروبيون من أجل القدس" إن حملة "القدس عاصمة فلسطين" ستستمر طوال شهر يونيو القادم وتعم القارة الأوروبية، وستشمل فعاليات ووقفات واعتصامات وتواصلا مع صناع القرار الرسميين في أوروبا.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة