هدم 25 منزلا بالقدس و3647 يقتحمون الأقصى بأغسطس

الاحتلال أخطر 116 منشأة بالهدم بينها منازل ببلدة الولجة جنوب القدس (الجزيرة)
الاحتلال أخطر 116 منشأة بالهدم بينها منازل ببلدة الولجة جنوب القدس (الجزيرة)
هدمت قوات الاحتلال 25 منشأة فلسطينية بينها منازل ومحلات تجارية وأخطرت 116 بناية أخرى بالهدم بالقدس، كما تم توثيق اقتحام آلاف الإسرائيليين للمسجد الأقصى خلال أغسطس/آب الماضي.

وذكر تقرير صادر عن مؤسسة القدس الدولية أن سلطات الاحتلال سلمت 40 وحدة استيطانية في مستوطنة "النبي يعقوب" شمال القدس، وصادقت على بناء عشرات المباني الاستيطانية في مستوطنة "سدروت دوف يوسف" جنوب المدينة.

وأشار التقرير إلى افتتاح كنيس يهودي في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بحضور وزير الزراعة الإسرائيلي أوري آريئيل وأعضاء كنيست وحاخامات، كما أعلن عن افتتاح واستمرار العمل في عدد من المشاريع التهويدية في المدينة.

وأضاف أن سلطات الاحتلال صادقت على بناء حي استيطاني جديد في بلدة سلوان بدعم من وزير أمن الاحتلال جلعاد أردان، الذي تعهد خلال جولة تفقدية للمكان بتوفير الأمن الشخصي لكل عائلة يهودية.

على صعيد الإنسان المقدسي، ذكر التقرير أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال أغسطس/آب الماضي نحو 150 مقدسيا ومقدسية بينهم نحو 70 طفلا لم تتجاوز أعمارهم الثامنة عشر عاما، بالإضافة إلى اعتقال الشيخ رائد صلاح بمدينة أم الفحم في الداخل الفلسطيني والنائب المقدسي المبعد محمد أبو طير من مدينة رام الله.

وأشار تقرير مؤسسة القدس إلى قيام مستوطن بدهس أربعة أطفال مقدسيين في حي سلوان جنوب المسجد الأقصى، واعتقال طفلين من مقاعد الدراسة خلال اقتحام مدرستهما.

على صعيد المواجهة مع الاحتلال، وثق التقرير 68 نقطة مواجهة خلال الشهر الماضي تضمنت إلقاء سبع زجاجات حارقة أسفرت عن سبع إصابات في صفوف جنود الاحتلال ومستوطنيه.

اقتحامات الأقصى
من جهتها رصدت وكالة "قدس برس" للأنباء اقتحام 3647 إسرائيلياً للمسجد الأقصى خلال أغسطس/آب المنصرم، موضحة أن الاقتحامات كانت تبدأ من باب المغاربة وتنتهي في باب السلسلة في الجدار الغربي للمسجد بعد جولة تصل لنصف ساعة
.

ووفق توثيق الوكالة، فقد كان من بين المقتحمين 20 عنصرا من جهاز المخابرات الإسرائيلي العام (شاباك) و14 من عناصر الشرطة، وعضوا الكنيست المتطرّفان يهودا غليك من حزب الليكود وشولي معلم من حزب البيت اليهودي.

وأبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلية وفقا لـ"قدس برس" 12 فلسطينيا عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة بالقدس لمدد تراوحت ما بين أسبوع وشهر.

وكان شهر يوليو/تموز السابق قد شهد اقتحام 3315 إسرائيليا، مقابل اقتحام 1391 إسرائيليا في شهر يونيو/حزيران الذي سبقه، ما بين عناصر شرطة إسرائيلية ومخابرات وطلاب ومرشدين ومستوطنين وموظفي آثار.

المصدر : الجزيرة,قدس برس