اعتقالات وتوسع استيطاني جديد في القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وصباح اليوم 14 فلسطينيا بالقدس وضواحيها، في وقت أفادت صحيفة هآرتس بالمصادقة على توسع استيطاني جديد بحي جبل المكبر.

ووفق مصادر فلسطينية فإن من بين المعتقلين الليلية الماضية أطفالا اعتقلوا خلال مداهمات ليلية لمنازلهم في أحياء عدة بالمدينة. ونشر رئيس لجنة أهالي الأسرى في القدس أمجد أبو عصب فيديو يظهر اعتقال طفلين بالبلدة القديمة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن عناصر من وحدة المستعربين التابعة لقوات الاحتلال اختطفت ليلة أمس ثلاثة شبان من بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس، في حين اعتقل رابع من حي باب حطة الملاصق للمسجد الأقصى بينما كان يستعد لحفل زفافه.

أما الباقي فتم اعتقالهم من أحياء البلدة القديمة وبلدتي سلوان والعيزرية، وحولوا جميعا إلى مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة.

ورصد مركز معلومات وادي حلوة اعتقال 194 فلسطينيا من مدينة القدس خلال أغسطس/آب الماضي، بينهم 7 سيدات وفتاة قاصرة، و10 أطفال تقل أعمارهم عن 12 عاماً، و60 قاصرا تقل أعمارهم عن 18 عاما، و 5 مسنين.

من جهة أخرى رجحت وسائل إعلام إسرائيلية أن تصادق لجنة التنظيم والبناء في بلدية القدس التابعة للاحتلال الأحد القادم على ترخيص لبناء 176 وحدة استيطانية في قلب حي جبل المكبر.

ووفق صحيفة هآرتس فإن الحديث يدور عن توسيع كبير لمستوطنة "نافيه تسيون"، التي أقيمت قبل ست سنوات في قلب الحي الفلسطيني، والتي تضم حاليا 91 منزلا.

وأضافت أنه في حال المصادقة على توسيعها ستصبح أكبر مستوطنة تقام داخل الأحياء الفلسطينية في القدس، حيث تعد "معاليه هزيتيم" التي تعيش فيها 200 عائلة يهودية أكبر مستوطنة يهودية داخل الأحياء الفلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن حركة "سلام الآن" الإسرائيلية أن بناء مستوطنة كبيرة في قلب الحي الفلسطيني سيشكل ضربة قاسية للقدس ولفرص التوصل إلى حل الدولتين.

المصدر : وكالات,الجزيرة,الصحافة الإسرائيلية