آلاف الطلبة بالقدس مهددون بضياع عامهم الدراسي

أعرب طلبة مقدسيون عن خشيتهم من ضياع العام الدراسي، بعد مضي نحو ثلاثة أسابيع على افتتاحه من دون افتتاح مدرسة دار المعرفة التي ينتسبون إليها.

وتصنف مدرسة دار المعرفة التي بات طلبتها في الشارع بأنها "مدرسة مقاولات"، وهي مدارس أسسها أفراد، وهي عائلية غالبا، تقوم على استئجار مبان للدراسة بينما يتقاضى المدرسون رواتبهم من بلدية الاحتلال.

وظهرت مؤخرا إشكالات بين مالكي مباني تلك المدارس ومستأجريها، مما جعل الطلبة والمدرسين بلا مرجعية.

وحمّل محمد عابد، وهو أحد أولياء أمور الطلبة، بلدية الاحتلال المسؤولية عن إلقاء الطلبة إلى الشارع، موضحا أنها "توكّل تجارا لإدارة المدرسة مقابل المال" مضيفا "أخذوا المال وهم غير مبالين بالطلاب.. مديرون فاسدون دمروا المدرسة والطلاب".

ويقدر عدد طلاب مدارس دار المعرفة بالآلاف من أصل نحو 90 ألف طالب وطالبة بمحافظة القدس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

“إذا تحرك وزير التعليم الإسرائيلي خطوة للأمام سنسحب أبناءنا بشكل جماعي من المدارس وسنحول المساجد وشوارع الأحياء لصفوف تعليمية”، هكذا رد أولياء أمور طلبة القدس على مخطط لأسرلة المناهج الدراسية.

بينما تساعد العديد من دول العالم شبابها على النهوض، يعيش شباب القدس تحت ظروف قاسية تجعل أكبر أمنياتهم الحصول على حقهم في التعليم وكسب لقمة العيش والتحرر من الاحتلال.

المزيد من تعليمي
الأكثر قراءة