إطلاق ميثاق فلسطيني لدعم القدس

إعلان "ميثاق العهد والمساندة" أطلق في مدينة نابلس بحضور أكثر من مئة شخصية مقدسية (الجزيرة)
إعلان "ميثاق العهد والمساندة" أطلق في مدينة نابلس بحضور أكثر من مئة شخصية مقدسية (الجزيرة)
عاطف دغلس-نابلس
 
أطلقت فعاليات وشخصيات رسمية وأهلية فلسطينية بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية ميثاقا لنصرة القدس والمسجد الأقصى، أطلقت عليه اسم "ميثاق العهد والمساندة"، معلنة رفضها الإجراءات الإسرائيلية ومساعي التهويد التي يمارسها الاحتلال في القدس.

وجاء ذلك خلال حفل استقبال وفد ضم أكثر من مئة شخصية مقدسية تمثل مختلف القطاعات النسوية والعشائرية والاقتصادية، في مقر بلدية نابلس مساء أمس الاثنين، احتفاء بانتصار الأقصى بعد إزالة البوابات الإلكترونية من مداخله.

وقال رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري -خلال حفل الاستقبال- إن الميثاق سيقود إلى دور مادي مهم سينطلق من مدينة نابلس وباقي المحافظات الفلسطينية لتقديم الدعم المباشر للقدس.

وأضاف أن ذلك الدعم سيكون عبر المساعدة بدفع الضرائب ودعم التجار والأسواق وبناء المنازل والمشافي والمدارس، وتعويض الأهالي الذين تهدم منازلهم والدفاع عنهم.

ووفق حديث المصري للجزيرة نت، فقد أطلق القائمون على الميثاق حملة "المتر الوقفي" لحماية العقارات وإعمار الأراضي بمدينة القدس واستثمارها بمشاريع خيرية، مشددا على أن الوقت الآن "للفعل وليس القول" وأن هناك خططا وفرقا تعمل على الأرض.

من جهته قال رئيس بلدية نابلس عدلي يعيش إن الميثاق يأتي لشد أزر المقدسيين، موضحا أن الكل الفلسطيني والشعب العربي والإسلامي والشعوب الحرة يقفون إلى جانبهم.

وبيّن أن الميثاق يؤكد توحد الشعب الفلسطيني، وأن القدس والأقصى خط أحمر لن يسمح لأحد بالتطاول عليه. وأضاف  في حديثه للجزيرة نت على هامش حفل الاستقبال "أمامنا عدو واحتلال واحد يوحدنا جميعا مسلمين ومسيحيين".

ورحّب رئيس الوفد رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشيخ عكرمة صبري "بكل خطوة تدعم القدس والمسجد الأقصى من كل الأطراف والجهات"، واصفا الميثاق بأنه "فكرة جيدة وتحظى باهتمام واسع".

المصدر : الجزيرة