معالم الأقصى.. باب المجلس

ارتبط اسم باب المجلس مؤخرا بتحرك المقدسيين رفضا للبوابات الإلكترونية التي وضعها الاحتلال على أبواب المسجد الأقصى، وكان يؤمه المقدسيون يوميا للاعتصام ورفض إجراءات الاحتلال.

وهذا الباب واحد من سبعة أبواب للمسجد الأقصى في حائطه الغربي، وأنشئت أولى قواعده في العهد الأموي، وفق روبين أبو شمسية الخبير في شؤون القدس والمرشد السياحي.

ومن الأسماء التي أطلقت على الباب باب الوليد، وباب الناظر، ثم باب المجلس لوجود بناء قريب اتخذه المجلس الإسلامي في عشرينيات القرن الماضي مقرا له.

يتميز الباب بكثرة عدد سكانه المحليين وكثرة الزوار الذين يسلكونه من خارج القدس نحو المسجد الأقصى. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في العهد العثماني فتحت ستة أبواب بسور القدس، وسميت الأبواب غالبا بأسماء المدن أو الجهات التي تطل عليها، في التقرير التالي نتعرف على باب العامود وباب النبي داوود وباب الرحمة.

24/9/2016

قال مراسل الجزيرة بالقدس إن قوات الاحتلال أزالت المسارات والجسور الحديدية من جهة باب الأسباط قرب المسجد الأقصى التي رفضها الفلسطينيون بشدة، وأظهرت صور احتفال الفلسطينيين بإزالة المسارات والجسور الحديدية.

26/7/2017

أصيب عشرات الفلسطينيين بينهم خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري بالرصاص المطاطي مساء الثلاثاء، بعد أن هاجمت قوات الاحتلال آلافا ممن أدوا صلاة العشاء في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة.

18/7/2017
المزيد من القدس
الأكثر قراءة