إخطارات إسرائيلية بهدم 23 مسكنا بدويا قرب القدس

لدى إسرائيل مخطط لطرد نحو 12 ألفا من سكان التجمعات البدوية في ضواحي القدس (الجزيرة-أرشيف)
لدى إسرائيل مخطط لطرد نحو 12 ألفا من سكان التجمعات البدوية في ضواحي القدس (الجزيرة-أرشيف)
ميرفت صادق–ضواحي القدس

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 23 عائلة فلسطينية بهدم مساكنها في تجمع الفهيدات البدوي قرب بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

ويعيش في التجمع البدوي نحو ستين فلسطينيا جميعهم من قبيلة الفهيدات، بينهم نحو ثلاثين طفلا، وجميعهم مهددون بالترحيل من التجمع الذي يحيط به معسكر "عناتا"، وهو موقع عسكري لجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال يونس الفهيدات الناشط في التجمع وأحد المخطرين بالهدم -للجزيرة نت- إن الاحتلال سلم الأربعاء ستة إخطارات جديدة بالهدم، تضاف إلى 17 إخطارا قديما صدرت منذ عام 2013.

وتتذرع سلطات الاحتلال في معظم هذه الإخطارات بالهدم لأغراض عسكرية. ويرفض سكان التجمع مغادرته رغم التهديدات والقرارات الإسرائيلية بهدم مساكنهم ومصادرة أراضيهم.

ومن بين المساكن المهددة بالهدم بيوت أقامها بدو الفهيدات منذ مطلع الخمسينيات وحتى منتصف الستينيات، حين حلوا في أراضي شرق عناتا كقبيلة بدوية وأقاموا فيها.

ويُمنع سكان التجمع من البناء والنشاط الزراعي على مساحة تبعد أكثر من 25 مترا عن المعسكر الذي يحيطهم من معظم الجهات.

وبحسب السكان، فإن سلطات الاحتلال سلمت الإخطارات مكتوبة مساء الأربعاء مع ثلاثة أيام للاعتراض أمام المحاكم الإسرائيلية، بما فيها الجمعة والسبت وهما يوما العطلة الرسمية.

وفي عام 2012، قرر الاحتلال مصادرة 54 دونما (الدونم=1000 متر مربع) من أصل 57 دونما هي كل الأراضي المقام عليها التجمع وأنشطته الزراعية.

ويعد التهديد بهدم مساكن بدو الفهيدات جزءا من المخطط الإسرائيلي لترحيل التجمعات البدوية في ضواحي القدس، وهو من أخطر المشاريع الاستيطانية الرامية إلى فصل القدس عن امتدادها نحو شمال وجنوب الضفة الغربية، ضمن ما يعرف بمخطط "إي 1" ( E1) الاستيطاني.

ويسعى المخطط إلى طرد نحو 12 ألف نسمة من سكان التجمعات البدوية في ضواحي القدس، ليوفر تواصلا بين الكتل الاستيطانية المحيطة بالمدينة ويعزلها عن امتدادها شمالا وشرقا بشكل كامل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نفذت آليات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي بالقدس صباح اليوم ثلاث عمليات هدم في بلدتي جبل المكبر وسلوان طالت منزلين ومغسلة للسيارات بحجة البناء بلا ترخيص.

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية صباح اليوم عمارة سكنية قيد الإنشاء يملكها فلسطيني في بلدة العيساوية شمال شرق القدس المحتلة، بحجة عدم الحصول على تراخيص من سلطات الاحتلال.

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم منشآت مدنية فلسطينية في القدس بحجة بنائها دون ترخيص، وذلك في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وبلدة بيت حنينا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة