تقرير: اعتداءات عنيفة على الصحفيين بالقدس

حاول عدد من العنصريين الإسرائيليين يقودهم المستوطن /باروخ مارزيل/ الدخول الى مكتب الجزيرة في القدس الغربية،
أشار تقرير مركز مدى إلى تحريض إسرائيلي رسمي على الجزيرة من أعلى المستويات (الجزيرة)
أفاد تقرير حديث رصد انتهاك الحريات الإعلامية في فلسطين المحتلة أن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون ووسائل الإعلام العاملة في مدينة القدس تتسم بمنسوب عنف بالغ الشدة.
 
وذكر التقرير النصف السنوي الصادر عن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" أن الغرض من العنف ضد الصحفيين هو "قطع الطريق أمام نقل صورة ما يجري على الأرض من ممارسات إسرائيلية". وأشار إلى أن بعض تلك الانتهاكات تظهر مساعيها الهادفة لردعهم ومعاقبتهم بصورة انتقامية عبر شتى الطرق والوسائل، ودون أن يرتكبوا أي مخالفة.
 
ووثق المركز اعتداء شرطة الخيالة الإسرائيلية في القدس على الصحفيين يوم 29 أبريل/نيسان الماضي ومهاجمتهم أثناء تغطيتهم أحداثا في المدينة، مؤكدا أن هذه الاعتداءات طالت 13 صحفيا أصيبوا بإصابات متفاوتة.
 
وأشار التقرير الصادر اليوم إلى تحريض إسرائيلي رسمي من أعلى المستويات، مستشهدا بما تعرض له مكتب قناة "الجزيرة" الفضائية في مدينة القدس من ضغوط وتحريض وتهديد بالإغلاق وتظاهر المستوطنين أمامه.
 
ووفق تقرير مركز مدى شهد النصف الأول من العام الجاري 2017 ارتفاعا في إجمالي عدد الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية في فلسطين مقارنة بتلك التي سجلت في ذات الفترة من العام 2017 والأعوام التي سبقته.
 
وبين أن عدد الانتهاكات الإسرائيلية والفلسطينية ضد الحريات الإعلامية في فلسطين بلغ 228 انتهاكا في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بينها 127 انتهاكا ارتكبتها قوات الاحتلال و101 انتهاك ارتكبتها جهات فلسطينية.
المصدر : الجزيرة