معالم الأقصى.. سبيل قايتباي

سبيل قايتباي عين مياه شهيرة تقع مقابل باب المطهرة، بين الباب والطرف الغربي لصحن الصخرة في الساحات الغربية للمسجد الأقصى المبارك.

وحرص المسلمون على توفير المياه للشرب والطهور في المسجد الأقصى، فحُفرت الآبار وأنشئت الصهاريج والأسبلة داخله في الساحات المكشوفة لتخزين مياه الأمطار.

و"السبيل" عين ماء وما يلحق بها من متعلقات، وقد زود بصنابير للمياه وثلاجات لدى تجديده في العصر الحديث.

وبُني سبيل قايتباي فوق الطرف الشمالي الغربي لمصطبة واسعة تحمل نفس الاسم ولها محراب بالجهة الجنوبية، وقد بناهما الملك الأشرف أبو النصر إينال عام 860 هـ، ثم جدده الملك الأشرف قايتباي عام 887هـ/1482م بعد تهدمه وعرف باسمه، وأعاد تجديده السلطان العثماني عبد المجيد الثاني 1330هـ.

وهذا السبيل عبارة عن مبنى مرتفع وجميل دخلت فيه فنون العمارة وجملته الحجارة الملونة الداخلة في بنائه، وله قبة جميلة مزخرفة بزخارف نباتية، وقيل إنه السبيل الوحيد من نوعه في فلسطين قاطبة.

وتحت السبيل والمصطبة توجد بئر كبيرة عامرة بالمياه تمتد إلى ما تحت الرواق الغربي للأقصى، بطول 28 مترا وعرض ستة أمتار وعمق 11.5 مترا.

وفي عام 1981 اكتشِفت حفريات إسرائيلية تمتد من الغرب إلى الشرق تحت باب المطهرة، وتنفذ إلى البئر بامتداد أكثر من 25 مترا داخل باحات المسجد الأقصى، ولا تفصلها إلا أمتار قليلة عن قبة الصخرة. وإثر احتجاجات من جانب المسلمين، اضطر الاحتلال لإغلاق الفتحة التي كانوا يراقبون منها المسلمين عند السبيل، ولكنهم أعادوا لاحقا فتحها.

ويعود إنشاء أسبلة الأقصى إلى العصرين الأيوبي والمملوكي، وجدد كثير منها أو استحدث في العصر العثماني بأمر من السلطان سليمان القانوني (926-974هـ/1520-1566م) الذي تميز عهده ببناء الأسبلة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

القدس- معالم الأقصى.. مكتبة المسجد الأقصى

تقع مكتبة المسجد الأقصى في الجزء الغربي من المسجد، وتعتبر امتدادا للمسجد القبلي، ويعود تاريخ بنائها إلى العهد الصليبي حيث بنيت ككنيسة داخل المسجد.

Published On 7/6/2016
معالم الأقصى..باب الرحمة المؤدي إلى المسجد الأقصى

باب الرحمة أو ما يعرف بالباب الذهبي مكان تاريخي مهم يقع في الجدار الشرقي للمسجد الأقصى، وتحيط به مقبرة باب الرحمة، حيث يرقد الصحابيان عبادة بن الصامت وشداد بن أوس.

Published On 4/4/2016
مصاطب العلم.. معاقل الرباط بالأقصى

في ساحة الأقصى أسبلة عديدة، وبعضها حديث العهد، لكن أشهرها سبيل قايتباي، وفي ساحاته أيضا مصاطب كثيرة بنيت في عهود مختلفة وما زالت عامرة بالمصلين وطلبة العلم الذين يعتكفون بالمسجد.

Published On 27/11/2016
المزيد من القدس
الأكثر قراءة