عكرمة صبري.. خطيب الأقصى الحر


يتولى مفتي فلسطين السابق الشيخ عكرمة سعيد صبري رئاسة الهيئة الإسلامية العليا في القدس ومناصب أخرى ذات علاقة بالقدس التي عمل لها منذ شبابه
.

عرف عن الشيخ عكرمة تصديه دوما للانتهاكات الإسرائيلية ولعمليات التهويد التي تقوم بها، ووقف في يوليو/تموز 2017 على رأس الفلسطينيين الرافضين لقرار إغلاق باحات الأقصى، كما عرف عنه عدم مجاملته للنظام واختلافه في بعض المحطات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وولد صبري عام 1936 في مدينة قلقيلية الفلسطينية شمال الضفة الغربية، وكان والده قاضيا شرعيا لبيت المقدس وعضوا في محكمة الاستئناف الشرعية.

أصيب الشيخ صبري يوم 18 يوليو/تموز 2017 برصاصة مطاطية بعد أن هاجمت قوات الاحتلال آلافا ممن أدوا صلاة العشاء في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة، حيث يواصل المقدسيون أداء الصلوات حول بوابات المسجد لليوم الثامن رفضا للدخول من البوابات الإلكترونية التي نصبتها قوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة