صبري يدعو لعدم دخول الأقصى من بوابات الاحتلال

دعا رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس إمام وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، الفلسطينيين إلى الزحف نحو المسجد الأقصى للصلاة فيه، وأن يصلوا أينما سمح لهم بالوصول.

ورفض صبري إجراء الاحتلال الجديد بوضع بوابات إلكترونية وكل إجراء يقوم به الاحتلال لتغيير الواقع القائم في الأقصى، معتبرا أن الهدف من هذه البوابات هو فرض السيادة على الأقصى المبارك، مشيرا إلى تصريحات إسرائيلية تقلل من أهمية مواقف الأردن والدول العربية.

وأكد في حديث للجزيرة نت على رفضه دخول الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية التي وضعها الاحتلال الأحد بعد إغلاق المسجد يومين، مضيفا أن أجر الصلاة على الحواجز الإسرائيلية المؤدية للأقصى هو ذات الأجر داخل المسجد الأقصى نظرا لوجود مانع سببه الاحتلال.

وناشد الفلسطينيين من البحر إلى النهر أن يشدوا الرحال إلى المسجد الأقصى ويصلوا حيث يمنعون، وقال "نحن لا نتعامل مع بوابات الاحتلال ولا يجوز الوصول إلى الأقصى من خلالها".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يقع حوش الشهابي بالقرب من باب الحديد أحد بوابات المسجد الأقصى من الجهة الغربية، وفي أنحاء الحوش يضع الاحتلال كاميرات المراقبة والمتاريس الحديدية ويؤدي المستوطنون طقوسا دينية في ساحته.

يتساءل حقوقي مصري: على فرض أن السجين ارتكب جرما يستحق عليه العقاب، فما جريرة أسرته حتى تقهر على بوابات السجون؟ وما ذنب زوجته وأولاده؟ وما خطورة الزيارة على النظام؟

ينبع رفض عشرات الفلسطينيين دخول المسجد الأقصى صباح اليوم عبر بوابات إلكترونية استحدثها الاحتلال، من قلقهم من تغيير الوضع القائم في المسجد وبالتالي السيادة عليه وحرية دخوله والصلاة فيه.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة