معالم الأقصى.. المكتبة الختنية

تقع المكتبة الختنية في الجهة الجنوبية من المسجد الأقصى، ويكون الوصول إليها من مصلى الأقصى القديم، وكانت تستخدم منارة لتحفيظ القرآن الكريم.

ووفق ما جاء في الموقع الإلكتروني للمكتبة، فقد أنشأ مبناها بحجارة متواضعة القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي حين قام بتحصين وصيانة سور مدينة القدس بعد تحريرها من الصليبيين، وأوقفها على الشيخ جلال أحمد بن أحمد بن محمد الشاش، وكتاب وقفها بتاريخ 18 ربيع الأول 587 هـ.

وكان لهذه المدرسة دور كبير في الحركة الفكرية في القدس، وقد تولى مشيختها والتدريس فيها عدد من كبار العلماء.

وفي عام 1999 أعيد ترميمها ووضعت فيها الكتب والمراجع اللغوية، وكل أصناف وفنون العلوم الدينية والدنيوية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

افتتح مساء الخميس معرض "القدس من خلال عدسة إسبانية" للمصور الفوتغرافي الإسباني خافيير أبيلا في دار إسعاف النشاشيبي للثقافة والفنون والآداب بحي الشيخ جراح وسط مدينة القدس.

"عين الحنية" نبع ماء من أهم معالم قرية الولجة (جنوب غربي مدينة القدس)، وتتدفق مياهه من مغارة صخرية مرتبطة بمجموعة من القنوات المدفونة تحت الأرض، لكن الاحتلال هيمن عليه.

فيديو يستعرض أحوال البلدة القديمة من القدس المحتلة والمنازل التي تم الاستيلاء عليها وحارة المغاربة التي تم هدمها لتهويد البلدة القديمة، وكيف يتم تغيير معالم البلدة العربية والإسلامية.

تعتبر مزولة المسجد الأقصى أحد المعالم الفلكية التي تزين البائكة الجنوبية لقبة الصخرة المشرفة. وبعد عقود طويلة على بنائها، لا تزال دقيقة في مواقيتها إذا ما تمت قراءتها بطريقة صحيحة.

المزيد من تاريخي
الأكثر قراءة