المنسف.. الطبق الضيف بموائد المقدسيين

المنسف هو الوجبة الرئيسية في ولائم الأفراح والمناسبات الفلسطينية المختلة، كما أنه طبق مفضل على موائد المقدسيين في رمضان، لكن ارتفاع أسعار اللحوم يجعل منه ضيفا عزيزا على موائدهم خلال الشهر الفضيل، إذ وصل سعر الكيلو الواحد من لحم الخروف 85 شيكلا (نحو 24 دولارا أميركيا). وفيما يلي مقادير وطريقة إعداد المقدسيين للمنسف:

المقادير:
لبن بلدي (جميد)، أرز، كيلو لحم خروف طازج، ثوم، زيت، حب الهيل، ورق غار، كركم، ملح، فلفل أسود.

التحضير:
يوضع اللحم في وعاء الطبخ ويغمر بالماء ويوضع على نار هادئة حتى يغلي لتستخلص الزوائد.

يضاف حب الهيل والفلفل الأسود وورق الغار وبصلة صغيرة، ويستمر الغليان لمدة ساعة.

يطحن اللبن ويذاب ويضاف إليه ماء فاتر وينقع لمدة ربع ساعة، ويخلط بالخلاط، ثم يصفى جيدا.

يوضع اللبن في وعاء على النار مع التحريك المستمر، ويضاف إليه قليل من مرقة اللحم.

لمن يرغب: يفرم الثوم جيدا ويقلى في الزيت حتى يصبح لونه ذهبيا ويضاف للبن المغلي.

ينقع الأرز بالماء العادي لمدة ربع ساعة.

في وعاء آخر، يضاف كأس ماء لكل كأس أرز، ويغلى جيدا مع إضافة الملح والكركم والزيت.

يضاف الأرز المنقوع بعد تصفيته للماء ويغلى لخمس دقاق، ثم تخفض النار حتى ينضج.

يتم قلي المكسرات (لوز أو صنوبر) في الزيت لتزيين الطبق، ويضاف زيته الحار إلى الأرز ليمنحه نكهة مميزة.

 يوضح الأرز في إناء الأكل، ويضاف له اللحم والمكسرات، ويتم تشريب الأرز باللبن وفق الرغبة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعيش في القدس عدة عائلات ذات أصول مغربية توارث إعداد الأطباق المغربية، ونقلتها للسكان الفلسطينيين. وتشرح المقدسية نزهة الحموري طريقة إعداد وتجهيز حلوى القريوش الرائجة في رمضان.

تحتل "المقلوبة" مكان الصدارة على مائدة المقدسيين خلال شهر رمضان. وتعتمد فكرة الطبق الذي تقدمه اليوم المقدسية حنين القواسمي من مطعم نكهة القدس على زهر القرنبيط والدجاج أو اللحوم.

تؤكد الدراسات الاقتصادية أن 80% من فلسطينيي القدس تحت خط الفقر، ويعجزهم الغلاء الفاحش في المدينة عن تغطية احتياجاتهم اليومية، حيث تعتبر القدس من أغلى مدن العالم قياسا لمستوى الدخل.

يجمع تجار القدس على أن بناء الجدار العازل عام 2002 كان مقدمة لانهيار الاقتصاد المقدسي، يضاف إليه إجراءات الاحتلال وتدهور الأوضاع الأمنية بالمدينة والضفة الغربية.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة