مؤسسة أوروبية تحذر من استمرار الانتهاكات بالقدس

قوات الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى واحتجزت المعتكفين فيه (الجزيرة)
قوات الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى واحتجزت المعتكفين فيه (الجزيرة)

حذرت مؤسسة "أوروبيون من أجل القدس" الدولية مما تتعرض له مدينة القدس بشكل عام والمسجد الأقصى بشكل خاص من استهداف مباشر بالاقتحام والتدنيس والاعتداء على المصلين بغطاء من شرطة الاحتلال الإسرائيلي وبتواطؤ معها.

وقالت المؤسسة في بيان إنها تنظر بعين القلق الشديد إلى ما يتعرض له المسجد الأقصى من تدنيس ومحاولات تخريب واعتداء وترهيب للمصلين الآمنين داخله، مما يشكل انتهاكا خطيرا للحرمات وخرقا لكل القوانين والمواثيق الدولية التي نصت على تجريم المساس بالمدينة وتجريم العبث بمعالمها التاريخية والدينية.

من جهته، حمّل رئيس المؤسسة محمد حنون الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عما يجري من انتهاكات خطيرة بحق القدس والمقدسيين، واعتبر أن القوات الإسرائيلية -بوصفها قوة احتلال- مسؤولة بشكل كامل عن حماية المدينة وتوفير الأمن لقاطنيها.

وأضاف حنون أن مؤسسته تناشد الدول العربية والإسلامية الارتقاء إلى مستوى الحدث والتعامل الفوري بما يليق مع ما يجري من جرائم، مستغربا صمت الشعوب العربية والإسلامية تجاه ما يجري بحق المقدسات، ودعاهم إلى التحرك من أجل الحفاظ على مدينة القدس بما فيها من مقدسات إسلاميه ومسيحية.

كما دعا الدول الغربية والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من الاحتلال لوقف التدهور الحاصل في القدس وكل الانتهاكات الجارية فيها، ومعاقبة الاحتلال عما يقترفه من انتهاكات.

المصدر : الجزيرة