بهاء نجيب.. مسحراتي تهمه هوية القدس

يسكن الشاب بهاء نجيب في حي باب حطة بالبلدة القديمة من القدس، ومنذ ثمانية أعوام أخذ على عاتقه مهمة إيقاظ سكان الحي للسحور طوال شهر رمضان.

يقول المسحراتي نجيب إن ما يهمه هو الحفاظ على الهوية الفلسطينية والمقدسية في ظل تنامي محاولات الاحتلال للعبث بها، ولذلك يحرص وزميله أحمد البيومي على ارتداء الزي الفلسطيني.

في بداية رمضان عوّد نجيب نفسه على ترديد عبارات المديح لرمضان ودعوة الناس للاستيقاظ مثل "يا نايم وحد الدايم"، وفي العشر الأواخر ينتقل إلى عبارات الحزن على مضي الشهر مثل "لا أوحش الله منك يا شهر رمضان".

لم تكن طريق المسحراتي بهاء نجيب سهلة منذ بدأ مهنته، نظرا لوجود عدة بؤر استيطانية للاحتلال في القدس، ويقول إنه اعتقل عدة مرات وسلم أوامر بالتوقف عن عمله بدعوى أنه يزعج المستوطنين، لكنه مع ذلك يتمسك بمهمته.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

إفطارات في الأقصى 10 يونيو 2017

توزع آلاف الوجبات الساخنة يوميا على المصلين في باحات المسجد الأقصى المبارك بتنظيم من عدة مؤسسات وجمعيات خيرية، وبالتنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس.

Published On 11/6/2017
موائد مقدسية.. داود باشا

“داود باشا” طبق سهل التحضير يعتمد على اللحوم المفرومة والطماطم ويقدم مع الأرز، ويحظى بمكانة على موائد الفلسطينيين في القدس.

Published On 12/6/2017
إفطارات رمضانية لجمعية الأقصى

تستمر جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية في تقديم حزمة من المشاريع الرمضانية المميزة لسكان مدينة القدس وزوارها من ضيوف الرحمن في المسجد الأقصى.

Published On 12/6/2017
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة