عائلات مقدسية تفطر على أنقاض منازلها

إفطار على أنقاض بيت هدمه الاحتلال بالقدس2
عائلات فلسطينية هدمت منازلها ومتضامنون يتناولون طعام الإفطار على أنقاض منزل المقدسي أشرف فواقة (الجزيرة)
هبة أصلان-القدس
 
تناولت عائلة المقدسي أشرف فواقة طعام الإفطار أمس على أنقاض منزلها الذي هدمته آليات بلدية الاحتلال مطلع الشهر المنصرم، وانضم للإفطار عدة أسر مقدسية هدم الاحتلال منازلها.

ونُظم الإفطار في بلدة صور باهر جنوب مدينة القدس بمبادرة من متطوعين ونشطاء فلسطينيين وأجانب، رغبوا في دعم العائلات المقدسية على طريقتهم وإشعارها بأنها ليست وحيدة في مجابهة سياسات الاحتلال التعسفية ضدها.

وتعود قصة هدم منزل المواطن فواقة -الذي شرد هو وأفراد عائلته الخمسة- إلى الرابع من مايو/أيار الماضي، حيث كان يصطحب طفلته التي لم تتجاوز حينها الشهر إلى أحد المراكز الطبية لإجراء بعض الفحوص.

وقال فواقة خلال بث مباشر لصفحة القدس على موقع الجزيرة نت، إن اتصالا ورده من أحد جيرانه يخبره أن آليات بلدية الاحتلال وصلت بنية هدم المنزل، "عدت مسرعا، ووجدتهم قد خلعوا الأبواب وشرعوا في إفراغ المنزل من محتوياته تمهيدا لهدمه".

undefined

ويسكن أشرف فواقة اليوم في منشأة حديدية "كرفان" وخيمة، نصبها إلى جانب ركام منزله المهدم، وجهزها بما تبقى من محتويات كانت في المنزل القديم، ويقول "لا يعي أطفالي التغير الذي حصل في حياتنا نتيجة الهدم. حاولت إشعارهم أن لديهم مأوى، وضعت لهم الألعاب في الخيمة محاولا التخفيف من أثر الموضوع".

بدورها، قالت المشرفة على مبادرة "إفطار فوق الأنقاض" نورة مراد، إن المبادرة توافق مع شهر رمضان، ورغب القائمون عليها في تسليط الضوء على سياسات الاحتلال ضد المقدسيين وفضحها، وتابعت "أردنا إظهار أن على هذه البقعة كان هناك بيت، وكان فيه أطفال يلعبون، وأناس يسكنونه".

وعن التأثير المرجو من الفعالية، قالت إن التأثير مهما صغر أو كبر سيسلط الضوء على مجمل عمليات الهدم في المدينة، وهي خطوة لتشجيع الناس على بذل جهد أكبر لإحداث تغيير مضاد لسياسات الاحتلال، فالنكبة بحسب مراد تحدث في القدس.

وتطرق مدير مركز العمل المجتمعي التابع لجامعة القدس منير نسيبة إلى ذرائع الاحتلال لهدم منازل المواطنين بالقدس، والتي تتم غالبيتها بحجة البناء دون ترخيص أو بسبب مشاركة أصحاب المنازل أو أحد أفراد العائلة بعمليات ضد الاحتلال.

مواطن فلسطيني يتناول طعام الإفطار مع طفله على أنقاض منزل هدمه الاحتلال في القدس (الجزيرة)مواطن فلسطيني يتناول طعام الإفطار مع طفله على أنقاض منزل هدمه الاحتلال في القدس (الجزيرة)

وأشار نسيبة إلى استنفاد المقدسيين كافة الطرق أمام القانون الإسرائيلي، مؤكدا أن الهدف الرئيسي لعمليات الهدم يتمحور حول إحداث تفوق ديمغرافي لصالح الإسرائيليين وجعل الفلسطينيين أقلية في مدينتهم.

ونفذت آليات بلدية الاحتلال في الرابع من مايو/أيار الماضي، حملة هدم واسعة شملت عشرة منازل ومحلين تجاريين في مناطق متفرقة من المدينة المحتلة، وجميعها نفذت بحجة البناء دون ترخيص.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش أعلنت مؤخرا أن تسعين ألف مقدسي يسكنون في منازل غير مرخصة، يتهددها خطر الهدم بسبب امتناع سلطات الاحتلال عن منح الترخيص للفلسطينيين.

وقالت المنظمة إن حوالي 12% فقط من مساحة المدينة مخصصة لصالح بناء منازل للفلسطينيين مقابل 35% من الأراضي مخصصة للتوسع الاستيطاني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

الاحتلال يهدم خمسة منازل شرقي القدس

أفادت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن تسعين ألف فلسطيني بالقدس المحتلة يسكنون منازل غير مرخصة بسبب رفض حكومة الاحتلال منحهم تصاريح ورخص للبناء ما يجعلها عرضة للهدم.

Published On 29/5/2017
حملة "ولنا في القدس حارة" في المغرب العربي من 1-

أطلقت أربع هيئات في دول المغرب العربي حملة إلكترونية لإبراز ارتباط هذه الدول وسكانها بالمسجد الأقصى، مؤكدة على حق المغاربة في حارة المغاربة بالقدس والتي هدمها الاحتلال عام 1967.

Published On 30/4/2017
هدم الطور القدس2017-05-04-PHOTO-00003742

نفذت آليات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم حملة هدم استهدفت منازل ومحلين تجاريين في مناطق متفرقة من القدس المحتلة، وشيع مقدسيون جثمان شهيد سلمته سلطات الاحتلال أمس.

Published On 4/5/2017
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة